’خطبة 23‘ - مجموعة من مقلدي سملحة السيد الولي
’خطبة 23‘

خطبة 23

السلسلة الذهبية في المسيرة المهدوية
الحلقة (23)

خطبة 23

تأليف:مجموعة من مقلدي سملحة السيد الولي (دام ظله)

من البحث:

يستنتج لنا السيد أبو جعفر (قدس سره) إحدى العبر العظيمة من قضية أصحاب الكهف وملخّصها هي أن أهل الكهف لم يستطيعوا معايشة أطروحة الظالم لذلك فقد ألتجأوا إلى الكهف وبعد فترة زمنية كبيرة بعد سقوط الظالم ومرور أجيال عديدة عليه أرجعهم الحق سبحانه وتعالى إلى ذلك المجتمع ليعاينوا أن الظالم مهما طغى وتجبر فهو إلى زوال لأنه ما كان لله ينمو أما من لم يكن لله فهو إلى زوال …
… بعد القبض على الطاغية صدام الهدام وخروجه على شاشات التلفاز ذليلاً جباناً وبعد سنوات الخوف والقتل والإرهاب التي زرعها حتى أنه أصبح أزلياً عند أنصـاره ومحبيه لعنهم الله في الدنيا والآخرة، إلا أن ذلك الصنم الأزلي قد تهاوى وسقط …
.. إن القواعد الشعبية للمهدي (عجل الله فرجه) بعد إن عايشت الظالم أو الشيطان الأصغر فهي الآن تعايش الشيطان الأكبر وما عليها إلا أن تلتجئ إلى الكهف ولكن ليس ذلك الكهف المادي فهو هروب من الواقع بالنسبة لأصحاب الكهف بل بمعايشة هذه الأطروحة والبقاء على الساحة والتمسك بكهفها المعنوي وهو الأعلم ونائب المعصوم وصاحب الولاية وقائدها إلى ضفة المعصوم (عجل الله فرجه)

المحتويات:
مقدمة السيد الحسني (دام ظله)
دعاء
الدفاع عن المعصوم
لماذا خطبة (23)؟
الكهف المعنوي
الوعي والطاقة الحرارية
الحسني وأنصاف الحلول
(دلتا1, دلتا2) تهاجم السيد الحسني
من هو الدجّال
غربال التمحيص
المرجعية الموضوعية
’حب عمك حب خالك‘
المهدي مبغوض اجتماعياً
صدق أو لا تصدق
’عمي احنه على باب الله‘
شرح آية
البداء و الصيحة و السفياني
كرامات أبي جعفر
الشاغل !!

اضغط على الصورة لتنزيل البحث:

’خطبة 23‘ - مجموعة من مقلدي سملحة السيد الولي
’خطبة 23‘