الرئيسية المحاضرات “نظرية الإحتمال و التفسير الموضوعي للقرآن” – الدكتور حيدر الخزاعي

“نظرية الإحتمال و التفسير الموضوعي للقرآن” – الدكتور حيدر الخزاعي

سلسلة محاضرات علمية في الإعجاز القرآني

نظرية الإحتمال و التفسير الموضوعي للقرآن

الدكتور حيدر الخزاعي

7 رمضان 1434 هـ
16 تموز 2013 م

من مقدمة المحاضرة:

من الواضح أنّ هذه النظرية تعدّ احدى اهم النظريات في علم الرياضيات، كما تعد قمة البحث الاستقراءي فهي تشكّل الأساس الرياضي للإستقراء المنطقي. نحن ان شاء الله في هذه المحاضرة .. من خلال الطرح العلمي الرياضي لهذه النظرية، نحاول التوصل اليها عن طريق دلائل من القرآن الكريم بسلوك منهج التفسير الموضوعي. بدايةً لا بد ان نتحدث عن هذه النظرية و لو بشكل مجمَل بعيدا عن صياغاتها الرياضية المعقدة. نحاول قدر الامكان تبسيط هذه النظرية. ثم – اذا اتضحت لنا صورة هذه النظرية، نستطيع مباشرة الدخول في معنى التفسير الموضوعي، و لماذا نضيف صفة ’الموضوعي‘ الى هذا التفسير، أي هل هناك تفاسير تختلف؟ ما هي خصيصة هذا التفسير؟ فإذا فهمنا هذا التفسير و معطيات هذا التفسير و دلالات هذا التفسير، بالتالي نستطيع أن نحلّل نظرية الإحتمال وفق القرآن الكريم …

محاور المحاضرة:

  • المحور الأول: نظرية الإحتمال
  • المحور الثاني: التفسير الموضوعي للقرآن الكريم