الرئيسية المؤلفات بحوث السلاسل السلسلة الوافية ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً
’ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً‘ - السيد حيدر الشرع
’ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً‘

ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً

في ظلال المسيرة المهدوية
السلسلة الوافية في رد شبهات الأدعياء الواهية
الحلقة (10)

ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً

تأليف: السيد حيدر الشرع

عندما نسير خلف العاطفة ونلغي مهمة ووظيفة العقل الذي تميزنا به عن البهائم ….
وعندما يوجد المخادعون ….  وعندما يوجد الأذناب عبدة الدينار والدرهم كما وصفهم النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)… وعندما تكثر الذنوب والمعاصي…. وعندما …. وعندما…. وعندما…. !
سيسود الظلم ويقع على الحق وأهله …
وممن وقع عليه الظلم من أهل الحق السيد الصدر(قدس سره) ففي حياته المعاداة والظلم والمكر والخداع من أعدائه الظاهريين ومن المنافقين والمنتفعين ممن يحيط به ، وبعد وفاته (قدس سره) حاول المنافقون استغلال اسم السيد (قدس سره) لخداع الناس وتحقيق الأغراض الشخصية الدنيئة .

المحتويات:
مقدمة السيد الحسني(دام ظله)
الإهداء
مقدمة المؤلف
انطلاقة البحث بالأعلم
العمل من غير تقليد
من هو المجتهد
شبهة سهلة الدفع
كيف تميز المجتهد الحقيقي
الفكر المتين
شروط مرجع التقليد
محاربة مرجعية السيد الصدر(قدس سره)
السيد الصدر(قدس سره) وإجازة الاجتهاد
السيد الصدر(قدس سره) وشهادة أهل الخبرة
السيد الصدر(قدس سره) يطلب المناظرة
قالوا: ابن حرام
السب والشتم بحق السيد الصدر(قدس سره)
السيد الصدر(قدس سره) يعرف المجتهد الحقيقي
انسحاب كاذب
السيد الصدر(قدس سره) يرد على المخادعين
مخالفة لكلام السيد الصدر(قدس سره)
السيد الصدر(قدس سره) يشير إلى المرجع
إلى متى
الوكالة باستلام الحقوق
الفعل يخالف القول
تقليد غير المجتهد
الحجة البالغة
اليعقوبي من أهل الخبرة
الأعلم الحقيقي
فايروس اعداء الأعلم
السيد الصدر(قدس سره) والبقاء على تقليد الميت
اكذوبة أخرى
اكذوبة هتلر
دعوى بلا دليل
تعدد الوكالات تسقط عدالته
الفياض واعطاء الحقوق
الطالب والمجتهد
الجاه والاموال
اهمال التكليف الشرعي
لا للقيل والقال نعم للآثار
نتائج واضافات
شراء الذمم

اضغط على الصورة لتنزيل البحث:

 

’ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً‘ - السيد حيدر الشرع
’ظلموك أيها الصدر الشهيد حياً و ميتاً‘