الرئيسية المؤلفات البحوث الاصولية منهج الأصول -الجزء السابع، القسم الأول -حالات للأمر- السيد الحسني
’منهج الأصول‘ الجزء السابع، القسم الأول -حالات خاصة للأمر- السيد الحسني
’منهج الأصول‘ الجزء السابع، القسم الأول -حالات خاصة للأمر- السيد الحسني

منهج الأصول -الجزء السابع، القسم الأول -حالات للأمر- السيد الحسني

منهج الأصول

الجزء السابع – القسم الأول –حالات للأمر‘

تقريراً لأبحاث السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس سره)

تأليف و تعليق

سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى

السيد الحسني (دام ظله)

 

تحميل:  منهج الأصول -الجزء السابع، القسم الأول -حالات للأمر- السيد الحسني

من المقدمة:

..هذه ثمرة اقتطفها من شجرة الأصول العالية الزاهية المباركة والتي نمتاز ونفتخر بحمدها وسقيها وتفريعها دون باقي الملل والنحل وهذا الكتاب هو القسم الأول من الجزء السابع من كتاب منهج الأصول والذي استفدته بعون الله من البحوث العالية لدرس سيدنا ومولانا آية الله العظمى السيد محمد الصدر (قدس سره) الذي سقى هذه الشجرة العلمية بمداده ودمه الشريف فجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خيراً وأدام الله ظلال العلماء العاملين الربانيين ومتعنا بطول بقائهم الشريف وقد سميت هذا الكتاب (حالات خاصة للأمر) ويشمل خمسة فصول وهي :
١- أمر الآمر مع علمه بانتفاء شرطه .

٢- الأمر بالأمر .

٣- الأمر بعد الأمر .

٤- تعلق الأوامر بالطبائع والأفراد .

٥- النسخ .

وكان المفروض ان يشمل الكتاب فصول أخرى منها حقيقة الواجب التخييري ، حقيقة الواجب الكفائي ، الواجب الموسع والمضيق ، وتبعية القضاء للأداء .
لكن شاءت الإرادة والحكمة الإلهية ان ينكسر القلم المادي ويبقى المعنوي مشرعاً وتبقى أقلام مادية ومعنوية مباركة مشرعة إلى يوم الدين لتكمل المسيرة العلمية المحمدية الشريفة وكان السيد الأستاذ (قدس سره) قد طلب مني ان اجعل هذا الكتاب هو القسم الثالث من الجزء السابع لكن عند مراجعة المطبوع من الاجزاء الأخرى رأيت انه من المناسب ان اجعله القسم الأول للحفاظ على التتابع والتسلسل بين الاجزاء.

هذا الكتاب هو احد حلقات سلسلة بحوث علم الأصول العالية و هي المحاضرات التي ألقاها سماحة سيدنا الأستاذ محمد محمد صادق الصدر.

.. هذه البحوث تختلف عن البحوث الأصولية الأخرى بنواحٍ عديدة نذكر منها:
الناحية الأولى: انها احيت و أيقضت من سبات عميق و طويل ،حوالي عشر سنين، المدرسة الفكرية الأصولية المتميزة المعاصرة لمدرسة السيد الصدر الأول (قدس سره).
الناحية الثانية: انها تتناول بالبحث أفضل و أضخم مدرستين فكريتين أصوليتين في العصر الحاضر، مدرسة السيد الخوئي (قدس سره) المتميزة بالبيان و الإيضاح، و مدرسة السيد الصدر (قدس سره) المتميزة بالعمق و التركيز و الفكر المعاصر. و هذا ان دل على شيء فإنما يدل على الفكر الواسع و الشمول لدى الباحث و أيضا يدل على الذهنية الواسعة و المتمكنة للطلبة الحاضرين الذين فهموا الدرس و استوعبوا مطالبه، بينما نجد جُلّ -ان لم نقل كل- البحوث انتهجت مسلكا من المدرستين و تركت الآخر.
الناحية الثالثة: انها تتميز بالسمحة البهية و الروح الابوية لسماحة سيدنا الاستاذ الصدر الثاني تجاه الطلبة و النفس المتواضعة و البسيطة و هي تتقبل الاستفسارات و الاسئلة و الاجابة عليها بفرح دون ملل و لا كلل و هو يتقبل الافكار الجديدة و الاشكالات المطروحة.
الناحيةالرابعة: تتميز بالهمة العالية و التواصل و المثابرة على الدرس و الكرم باعطاء المعلومات المتعلقة بالبحث و محاولة ايصالها إلى الطلبة و من منطلق الشعور بالمسؤولية تجاه الدين الحنيف اقول اننا نحتاج في هذه المرحلة من الزمن و التي شهدت و تشهد ضمور و انحصار العلم … نحتاج بل يجب علينا ان نشد العزم و نشحذ الهمم من اجل الوصول إلى تهيئة انفسنا و تهيئة الطاقات القادرة على حمل هذه الرسالة العلمية المحمدية الاصيلة …

.. يجب علينا الابتعاد عن الشبهات و إخلاص النّيّات من أجل أن لا نقع بمصاديق الشِّرك الخفيّ من التعصبات الإجتماعية و الفكرية و المادية و ان نأخذ الفكر الصحيح المنتج. و إن القدر المتيقَّن من ذلك هو دراسة و قراءة و الإطلاع على أفكار المدرستين الكبيرتين للسيدين الجليلين تغمدهما الله فسيح جناته، و أما طرح أفكار أحدهما بدون عذر شرعي أو أخلاقي فهو جناية و خيانة على العلم و الفكر، و أخصّ الكلام طلبة البحوث العالية و هم فضلاء الحوزة العلمية و ان يطّلعوا على أفكار المدرستين لتكامل الفكر و العلم، نصرة للدين و المذهب، و من أبى ذلك عنادا و تعصبا فنقول حسبنا الله و مولانا و ناصرنا. لكنني أُحسِن الظن بهم، و سيقرؤن و سيجدون ما هو جديد من الفكر و النكات الأصولية الجديدة التي خَفيَت عليهم، و من لم يفهم ما قرأ فعليه الصمت و لا يقول ما لا يعلم و ما لا يفهم، و مع الإعتذار لله و له أقول انه جاهل بالجهل المركَّب، و أشكو الى الله من وجود مثل هؤلاء في الحوزات العلمية. هدانا الله و إيّاكم لرؤية الحق و نصرته و رحم الله من عرف قدر نفسه.

 

اضغط على الصورة لتصفح و تنزيل الكتاب:

’منهج الأصول‘ الجزء السابع، القسم الأول -حالات خاصة للأمر- السيد الحسني
’منهج الأصول‘ الجزء السابع، القسم الأول -حالات للأمر- السيد الحسني

انظر أيضاً

المنهاجُ الواضحُ • كتابُ الصيامِ • كتابُ الخمسِ • كتابُ الحجِّ

المنهاجُ الواضحُ • كتابُ الصيامِ • كتابُ الخمسِ • كتابُ الحجِّ فتاوى المرجعِ الدينيِّ الأعلى …