الرئيسية المؤلفات البحوث العقائدية ’نزيل السجون‘ -بحث عقائدي- السيد الحسني
نزيل السجون -بحث عقائدي- السيد الحسني
’نزيل السجون‘ -بحث عقائدي- السيد الحسني

’نزيل السجون‘ -بحث عقائدي- السيد الحسني

نزيل السجون

ذكرى استشهاد الإمام الكاظم(عليه السلام)
٢٥ / رجب/ ١٤٢٥ هـ

بقلم

سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى

 السيد الحسني (دام ظله)

من البحث:

لم يكن سياسياً… بالسياسة الدنيوية
ولم يكن قائداً عسكرياً كقادة الجهاز الحاكم الظالم
ولم يكن مسؤولاً أو زعيماً لجناح مسلح… كعصابات السلب والنهب وسفك الدماء والإرهاب
ولم يكن منتهزاً وصولياً عابداً للمناصب والواجهات… كالمنتفعين الوصوليين العملاء الاذلاء في كل زمان .
بالتأكيد فإنه لا يمثل جهة وحزباً معارضاً… كالاحزاب المتصارعة على الدنيا والمنافع الشخصية الخاصة .
كان إماماً تقياً نقياً زاهداً عابداً ناسكاً مخلصاً عالماً عاملاً آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر ، كان أماناً حجة شافعاً رحمة للعالمين .
أذن… لماذا هذا العداء والنصب والبغضاء ،…

ولماذا التجسس والمراقبة والتضييق والمداهمة فالترويع والاعتقال فالحبس والسجن والطامورات مع انواع العذاب ثم السم والقتل والشهادة…؟
نعم الحق معه والإمام الكاظم (عليه السلام) مع الحق وله انعقدت الولاية والسلطة التكوينية والتشريعية فهو الإمام والامان والحجة والبرهان…

لكن هل يلتفت رئيس الدولة المنحرف المنشغل بخموره ونسائه وقبحه وضلاله واضلاله…؟ كيف يلتفت الى هذه الامور الشرعية العقائدية خاصة وان السيرة الذاتية والعامة للإمام (عليه السلام) كما بينا لا تثير الحاكم المخمور الظالم ولا تشكل عليه تهديداً وفق حساباته المادية السياسية والعسكرية والإعلامية والاجتماعية ؟

لا تستغرب هذا الطرح ، لنلفت انفسنا الى وقائع عبر التاريخ ونسأل من بقي مع الزهراء (عليها السلام) وأمير المؤمنين (عليه السلام) من المؤمنين المخلصين الصادقين، ستة أو ثمانية أو اثنا عشر أو اكثر من هذا بقليل ، وماذا يفعل هذا العدد والكم الهائل المطلق الذي انقاد للسقيفة ورموزها ؟ ومن نتائجها السب والشتم لأمير المؤمنين (عليه السلام) على منابر الأمة الإسلامية . ومن بقي  مع الإمام الحسن المجتبى  (عليه السلام)، والمسألة اوضح واجلى في واقعة الطف المروّعة ، َأَلم تُسفك دماء العترة الطاهرة وقائدها المقدس الإمام الحسين{صلوات الله وسلامه عليهم} وهم ثلة قليلة وقليلة وفي المقابل تحتفل (الأمة الاسلامية) بيوم النصر يوم الخليفة المخمور يوم العاشر من محرّم ؟!!


يرد استفهامان:
الأول: لماذا كانت ردود فعل الحكام الظالمين متشنجة وعنيفة ووحشية وقبيحة جداً؟
الثاني: لماذا لم يتم تصفية كل قضايا أئمة الحق{عليهم السلام} والقضاء عليها بصورة تامة ومطلقة زمانياً ومكانياً؟

المحتويات:
نزيل السجون
الأخسرون أعمالاً
الأنبياء وخاتمهم الأمين (صلى الله عليه وآله وسلم)
الدجّال وآخر الزمان
الناجون
السبيل الإلهي
الصدر المقدس
من أقوال الإمام القائد الشهيد السعيد محمد باقر الصدر (قدس سره)
الموالاة الحقة والبراءة الحقة

اضغط على الصورة لتصفح و تحميل البحث:

بحث "نزيل السجون" عقائد - السيد الحسني
’نزيل السجون‘ -بحث عقائدي- السيد الحسني

انظر أيضاً

’مدعي العصمة ناصبي يهودي‘ - السيد الحسني

مدعي العصمة … ناصبي يهودي

في ظلال المسيرة المهدوية السلسلة الالكترونية في النصرة الحقيقية الحلقة (40) مدعي العصمة … ناصبي …