الرئيسية آراء 《ولاية الفقيه … ولاية الطاغوت》 6ـ لا دليل..لا أثر

《ولاية الفقيه … ولاية الطاغوت》 6ـ لا دليل..لا أثر

《ولاية الفقيه … ولاية الطاغوت》

6ـ لا دليل..لا أثر

أمّا عدم اجتهاد الشخص المقصود في الكلام، فهو ثابتٌ في الأصل، فالأصل عدم كون الإنسان فقيهًا وعدم كونه مجتهِدًا وعدم كونه عالِمًا، والعلمُ والفقهُ والاجتهادُ يحتاجُ لأثرٍ ودليلٍ واقعي عقلي منطقي، فاطلبوا منه الدليل لإثبات خلاف الأصل، اطلبوا الدليل على علمه وفقاهته واجتهاده، وأمّا قولي بعدم اجتهادِهِ، فقد جاء مِن فِهمي وتيقّني أنّه لا يملك أيَّ دليلٍ وأثرٍ علميٍّ على ذلك، ويمكن لكلّ شخص الرجوع إلى ما كُتِب عن أصلِه وسيرتِه كي ينكشف له بالعلم واليقين عدم كونه عالمًا فضلًا عن أن يكون فقيهًا ومجتهِدًا، جاءَ في مُحكَم الكتاب الكريم: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}البقرة111.

.. يتبع ..
الصرخي الحسني