الرئيسية ولاية الفقيه ... ولاية الطاغوت 《ولاية الفقيه … ولاية الطاغوت》 22ـ أربعون من الأبدال.. قبل خروجه بليلتين
ولاية-الفقيه-الطاغوت-22
ولاية-الفقيه-الطاغوت-22

《ولاية الفقيه … ولاية الطاغوت》 22ـ أربعون من الأبدال.. قبل خروجه بليلتين

[وِلايَةُ الفَقِيهِ…وِلايَةُ الطّاغوت]

أربَعُونَ مِن الأبدَالِ..قَبْلَ خُرُوجِهِ بِلَيْلَتَيْنِ.
إذَن، أينَ مُدّعي الوِلاية ورايتُه ومِيليشياتُه؟!!


٢٢- أربَعُونَ مِن الأبدَالِ..قَبْلَ خُرُوجِهِ بِلَيْلَتَيْنِ
قالَ رَسولُ اللهِ(صَلَّى الله عَلَيهِ وآلهِ وَسَلَّم):{الأَبدالُ أربَعونَ.. يَعفونَ عَمَّن ظَلَمَهُم، ويُحسِنونَ إلى مَن أساءَ إلَيهِم، ويَتَواسَونَ فيما آتاهُمُ الله(عَزّ وجل)}[حِلية الأولياء١، تاريخ دمشق١، الفردوس٢، كنز العمّال١٢]، وقالَ(صَلّى الله عَلَيهِ وآلهِ وَسَلَّم):{لا يَزالُون أربَعونَ رَجُلًا مِن أمَّتي..يَدفَعُ اللهُ بِهِم عَن أهلِ الأَرضِ، يُقالُ لَهُمُ الأَبدالُ.. إِنَّهُم لَم يُدرِكوها بِصَلاةٍ ولا بِصَومٍ ولا بصَدَقَةٍ.. أدرَكُوها..بِالسَّخاءِ وَالنَّصيحَةِ لِلمُسلِمينَ}[المعجم الكبير١٠، حلية الأولياء٤، كنز العمّال١٢]
قَبلَ أن يُسنِدَ ظَهْرَهُ الى الحَجَرِ ويَنْشُدَ حَقَّه، وَقَبْلَ لَيْلَتَينِ مِن ذلِك، فَإنَّه(عَلَيه السّلام) يَلتَقِي بِأصحَابِهِ الَّذِينَ لا يَزِيدُونَ عَلَى الأربَعِين، ويُخبِرُهم بِمَوعِدِ الخُرُوجِ، وللعاقِلِ أن يَستَفهِمَ، أينَ مُدّعِي الوِلايَة والجنودُ المُجَنَّدَةُ تَحتَ إمرَتِه الّذينَ غَرّرَ بِهم بِادّعَاءِ الوِلَايَةِ والتَّمهِيدِ والحُكُومَةِ والرّايةِ وتَسلِيمِها لِلقائِمِ المَهدِيّ(عليه السلام)؟! أينَ المَلايِين المُجَنّدَة وَأينَ قائدُهم من الأربَعِين الّذين خَصَّهُم الإمامُ المُخَلِّصُ(عَلَيه السَّلام) وأخبَرَهم بِمَوعِدِ خرُوجِه المُنتَظَر؟! أين الطّاغوتُ مُدّعِي الوِلايَة وَجَحَافِلُه المليونِيَّة من الثلاثِمِئةٍ والثلاثةَ عَشَر المُبايِعِينَ لِلمَهدِيّ(عَليه السَّلام)؟! أينَ تَمهِيدُكُم وَرَايَتُكم الّتِي تُسَلِمونَها لِلمُخَلِّصِ(عليه السّلام)؟!
قَالَ أبو جَعفر الباقرُ(عليه السلام): {يَكُونُ لِصَاحِبِ هَذَا الْأَمْرِ غَيْبَةٌ.. حَتَّى إِذَا كَانَ قَبْلَ خُرُوجِهِ بِلَيْلَتَيْنِ.. انْتَهَى الْمَوْلَى(خادِمُهُ) حَتَّى يَلْقَى بَعْضَ أَصْحَابِهِ فَيَقُولُ: كَمْ أَنْتُمْ هَاهُنَا، فَيَقُولُونَ نَحْوٌ مِنْ أَرْبَعْينَ رَجُلًا..فَيَنْطَلِقُ بِهِمْ حَتَّى يَأْتُوا صَاحِبَهُمْ، وَ يَعِدُهُمْ إِلَى اللّيْلَةِ الَّتِي تَلِيهَا..وَاللهِ لَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ وَقَدْ أَسْنَدَ ظَهْرَهُ إِلَى الْحَجَرِ، ثُمَّ يَنْشُدُ اللهَ حَقَّهُ ثُمَّ يَقُولُ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَنْ يُحَاجَّنِي فِي اللهِ فَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِاللهِ.. يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَنْ يُحَاجَّنِي فِي مُوسَى فَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِمُوسَى، يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَنْ يُحَاجَّنِي فِي عِيسَى فَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِعِيسَى، يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَنْ يُحَاجَّنِي فِي مُحَمَّدٍ(صَلّى اللهُ عَلَيه وَآلِهِ وَسَلَّم) فَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بمُحَمَّدٍ، يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَنْ يُحَاجَّنِي فِي كِتَابِ اللهِ فَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِكِتَابِ اللهِ..}[تفسير العياشي، تفسير البرهان للبحراني، الغيبة للنعماني، البحار ٥٢]تغريدة الصرخي الحسني في تويتر:
لمتابعة الحساب: AlsrkhyAlhasny

اربعون_من_الأبدال
اربعون_من_الأبدال