الرئيسية أخبار المرجعية مواقف أتباع السيد الصرخي الحسني في مواجهة المحتل وحقيقة صور المرجعيات أثناء التحقيقات
السيد الحسني المحاضرة الثامنة
السيد الحسني المحاضرة الثامنة

مواقف أتباع السيد الصرخي الحسني في مواجهة المحتل وحقيقة صور المرجعيات أثناء التحقيقات

ذكًر سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني (دام ظله المبارك) بجملة من المواقف التي سجلها أنصاره وأتباعه في مواجهة الاحتلال الامريكي البغيض وكيفية صمودهم وكونهم أول من خرج وتظاهر وواجه المحتل، كما انتقد من يدعي الآن انه حارب المحتل ووقف ضده مع أنه كان العون والمساعد للمحتل في دمار وهلاك العراق، كما تطرق حول بعض المواقف التي تعرض لها من أعتقل بتلك الفترة وما وجدوه في أماكن التحقيق من مجموعة صور للعلماء ومنها صورة لسماحته وتم توزيع تلك الصور على جانبين ممن يحظى بدعم الاحتلال ومباركته وممن يرفض المحتل، ويوجه السؤال وبحضور مترجم في المعتقل الى اي جهة تنتمي أو ترتبط ويشيرون الى جانبي الصور وكل جانب له حساب معين بسبب موقف تلك العناوين مع أو ضد المحتل. جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها يوم الخميس 11 جمادى الأولى 1435هـ / 13 /3 / 2014 وهذا نص ما قاله:
“الآن تسمعون وتقرءون، حاربوا الاحتلال ووقفوا ضد الاحتلال وقاوموا الاحتلال وهم الذين كان الدور لهم في اخراج الاحتلال، وهذه المساكين قسم من المساكين ممن يجلسون هنا تظاهر ضد الاحتلال وأول من واجه الاحتلال وأول من تألم وسجن من قبل المحتلين …… من ضمن الاشياء التي تذكر الان ايضا نذكرها يوجد كثير منكم الان اعتقل في زمن الاحتلال، هو حق لما لا يقال نقول حق، والاحتلال هو يريد ان يستغل يشق عصى الحوزة حتى في زمن صدام أيضا كان يحكى هذا، كم منكم الان، ليحكي بعد هذا، من منكم اعتقل وكان عندما يجلس في التحقيق أمام الامريكان يوجد المترجم معه، يوجد صور من هذا الجانب فيها صاحبكم، صورة، والسيد الحائري، السيد الهاشمي، السيد الخامنئي، من هذا الجانب وفي الجانب الاخر يوجد صور للسيد الاستاذ السيستاني، السيد الخوئي، الشيخ بشير الباكستاني، الشيخ اسحق الفياض الافغاني من هذا الجانب يقولون من تقلد من هؤلاء؟ لا يعرف الاسم فيؤشر اما يقول من هؤلاء واما يقول من هؤلاء فاذا من هؤلاء يكون له حساب واذا من هؤلاء يكون له الحساب الاخر هذه حقيقة، هذا التاريخ علينا ان نثبت هذه الوقائع، نثبت هذه الامور فاذا يوجد حقيقة علينا ان نواجه الحقيقة، واذا كان فيها خطأ نعترف بالخطأ، واذا كان فيها مبرر ايضا نحكي على المبرر ونبين المبرر……”