الرئيسية أخبار المرجعية مشاهدات انبياء الله لابليس اللعين وتمثله دور ائمة الضلالة / المحاضرة 26 للسيد الحسني -24-10-2014

مشاهدات انبياء الله لابليس اللعين وتمثله دور ائمة الضلالة / المحاضرة 26 للسيد الحسني -24-10-2014

 

واصل سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني خلال محاضرته السادسة والعشرون ضمن محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي والتي القاها مساء يوم الجمعة الموافق 24 / 10 / 2014 , 29 ذي الحجة 1435 هـ الحديث عن مشاهدات انبياء الله لابليس اللعين وتمثله بدور ائمة الضلالة مستعرضا جانبا من سيرة الانبياء عليهم السلام والمشاهدات المباشرة التي حصلت بينهم وبين ابليس والذي كان في كل مره يلتقي بهم يتمثل بدور شيخ كبير تارة وغلام له قرطان باذنيه ومن بين الانبياء سلام الله عليهم بعد ان اشار المرجع الصرخي الى حوارات ولقاءات ومشاهدات ادم عليه السلام لابليس اللعين تناول في هذه المحاضرة لقاءات وحوارات نبي الله نوح وايوب وذي الكفل وماتعرضو له من ابتلاءات وبطريقة مباشرة من ابليس وجنوده وقبل ذلك نوه سماحة المرجع الى بعض الروايات التي تعد مكملة لبعض محاور المحاضرة السابقة حول قضية الامام المهدي ” عليه السلام ” اسمه وقيامه وانتظاره من قبل مدعي التشيع ورغم ادعاءهم لحب اهل البيت عليهم السلام الا ان ذلك لم يكفي لقبول الاعمال واحياء الذكر
حيث ابتدأ محاضرته بهذه الرواية:
عن الامام الصادق “عليه السلام ”
وعندما يقوم قائمنا ، يدعو الناس إلى الإسلام مرة أخرى ، ويهدي إلى أمر انقرض من الوجود ، وضل الناس عنه ، وسمي المهدي لأنه يهدي إلى أمر ضال ، وسمي القائم لأنه يقوم بالحق ” . وسمي المهدي من الذي سمي ؟ هذا القائم سلام الله عليه يقول الصادق سلام الله عليه سمي المهدي وسمي المهدي لانه يهدي الى امر ضال وسمي القائم لانه يقوم بالحق
اذن الذي يدعو الناس … اسمه المهدي واسمه القائم فمن يدعي ان المهدي غير القائم فضعو في فمه التراب

وعن الامام الصادق “عليه السلام ” قال : «افترق‏ الناس‏ فينا على ثلاث فرق: فرقة أحبونا انتظارَ قائمنا ليصيبوا من دنيانا، فقالوا وحفظوا كلامنا، وقصروا عن فعلنا، فسيحشرهم الله إلى النار. وفرقة أحبونا، وسمعوا كلامنا، ولم يقصروا عن فعلنا، ليستأكلوا الناس بنا، فيملأ الله بطونهم ناراً يسلط عليهم الجوع والعطش. وفرقة أحبونا وحفظوا قولنا وأطاعوا أمرنا ولم يخالفوا فعلنا فأولئك منا ونحن منهم» [1]

فرقة احبونا وسمعو كلامنا ولم يقصرو عن فعلنا .. عقدو المجالس للحسين التكايا وزعو الطعام والشراب احيو الذكر ارتقو المنابر وحكو مع الناس لكن ماذا بهؤلاء ؟ اين البأس اين الضرر ؟ قال الامام ليستأكلو الناس بنا ليس لله
وتسائل المرجع قائلا : كم فرقة ؟ ثلاث فرق كلها تحب اهل البيت فهل يكفي الحب لاهل البيت ؟ لايكفي بدليل ان الامام سلام الله عليه فرق الناس ثلاث فرق وكلها ضالة الا الثالثة
الان بعد هذه المقدمة وبعد هذا الكلام الذي اردنا ان نشير به الى بعض ائمة الضلالة نرجع الى ما ذكرنا بخصوص المقابلة والرؤية البصرية التي تتحقق بين الاؤلياء وابليس ذكرنا ادم عليه السلام والان نذكر نوح “عليه السلام ”
رواية نوح لابن عساكر تاريخ دمشق روي انه: ” لَمَّا رَكِبَ نُوحٌ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي السَّفِينَةِ ، رَأَى فِيهَا شَيْخًا لَمْ يَعْرِفْهُ ، فَقَالَ لَهُ نُوحٌ : مَا أَدْخَلَكَ ؟ قَالَ : دَخَلْتُ لأُصِيبَ قُلُوبَ أَصْحَابِكَ فَتَكُونُ قُلُوبُهُمْ مَعِي وَأَبْدَانُهُمْ مَعَكَ ، فَقَالَ لَهُ نُوحٌ عَلَيْهِ السَّلامُ : اخْرُجْ يَا عَدُوَّ اللَّه ، فَقَالَ إِبْلِيسُ : خَمْسٌ أُهْلِكُ بِهِنُّ النَّاسَ وَسَأُحَدِّثُكَ مِنْهُنُّ بِثَلاثٍ وَلا أُحَدِّثُكَ بِاثْنَتَيْنِ ، فَأَوْحَى اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى إِلَى نُوحٍ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ ، أَنَّهُ لا حَاجَةَ لَكَ إِلَى الثَّلاثِ مُرْهِ يُحَدِّثُكَ بِالاثْنَتَيْنِ ، فَقَالَ : بِهِمَا أُهْلِكُ النَّاسَ وَهُمَا لا يَكْذِبَانِ : الْحَسَدُ وَالْحِرْصُ ، فَبِالْحَسَدِ لُعِنْتُ وَجُعِلْتُ شَيْطَانًا رَجِيمًا ، وَباِلْحِرْصِ أُبِيحُ لآدَمَ الْجَنَّةَ كُلَّهَا فَأَصَبْتُ حَاجَتِي مِنْهُ فَأُخْرِجَ مِنَ الْجَنَّةِ ،

وفي رواية اخرى لما رست السفينة سفينة نوح إذا هو بإبليس على كوثل السفينة، فقال له نوح: ويلك قد غرق أهل الأرض من أجلك وقد أهلكتهم؟ قال إبليس، فما أصنع؟ قال له: تتوب.
قال: فسل ربك عز وجل، هل لي من توبة؟ فدعا نوح ربه فأوحى الله إليه أن توبته أن يسجد لقبر آدم.
فقال له نوح: قد جعلت لك توبة.
قال: وما هي؟ قال: أن تسجد لقبر آدم.
قال: تركته حيا وأسجد له ميتا , وعلق المرجع الصرخي مستدلا بهذه الرواية حول زيارة القبور قائلا :
يتحدثون عن سجدة غير سجدة ابليس لادم قال نوح عليه السلام تتوب فقال ابليس فسل ربك عز وجل هل لي من توبة فأوحى الله اليه فقال توبته ان يسجد لقبر ادم التفت جيد اين نحن من سيرة القبور واين نحن من السجود للقبور نحن نكفر من يسجد للقبر
اذن اين نحن من الزيارة للقبر ومن السجود للقبر
اين هذه واين زيارة القبور التي نكفر من اجلها نحن ، كل المسلمين يكفرون لانهم يزورون قبر النبي صلى الله عليه واله وقبور الاؤلياء
انا اتحدث عن تاريخ عن سيرة عن مفسرين عن مذاهب كلهم كتب هذه الروايات كلهم سمع هذه الروايات

وتحت عنوان نبي ايوب عليه السلام
عن ابن عباس
قال الشيطان يا رب سلطني على أيوب قال الله تعالى : قد سلطتك على ماله وولده ولم أسلطك على جسده , فنزل وجميع جنوده فقال لهم : قد سلطت على أيوب فأروني سلطانكم فصاروا نيرانا ثم صاروا ماء فبينما هم بالمشرق إذا هم بالمغرب وبينما هم بالمغرب إذا هم بالمشرق فأرسل طائفة منهم إلى زرعه وطائفة إلى أبله وطائفة إلى بقره وطائفة إلى غنمه . وقال : أنه لا يعتصم منكم إلا بالصبر , فأتوه بالمصائب بعضها على بعض فجاء صاحب الزرع فقال : يا أيوب ألم تر إلى ربك أرسل على زرعك نارا فأحرقته ؟ ثم جاء صاحب الإبل فقال له : يا أيوب , ألم تر إلى ربك أرسل على أبلك عدوا فذهب بها ؟ ثم جاء صاحب الغنم فقال له : يا أيوب , ألم تر إلى ربك أرسل على غنمك عدوا فذهب بها ؟ وتفرد هو لبنيه فجمعهم في بيت أكبرهم فبينما هم يأكلون ويشربون إذ هبت الريح فأخذت بأركان البيت فألقته عليهم

فجاء الشيطان إلى أيوب بصورة غلام في أذنيه قرطان قال : يا أيوب ألم تر إلى ربك جمع بنيك في بيت أكبرهم فبينما هم يأكلون ويشربون إذ هبت ريح فأخذت بأركان البيت فألقته عليهم , فلو رأيتهم حين اختلطت دماؤهم بطعامهم وشرابهم . فقال أيوب له : فأين كنت أنت ؟ قال : كنت معهم . قال : وكيف انفلت ؟ قال : انفلت . قال أيوب : أنت الشيطان .ثم قال أيوب : أنا اليوم كهيئتي يوم ولدتني أمي , فقام فحلق رأسه ثم قام يصلي . فرن إبليس رنة سمعها أهل السماء والأرض , ثم قرع إلى السماء ,, فقال : أي رب أنه قد اعتصم فسلطني عليه , فأني لا أستطيعه إلا بسلطانك . قال : قد سلطتك على جسده ولم أسلطك على قلبه . قال : فنزل فنفخ تحت قدميه نفخة قرح ما بين قدميه إلى قرنه فصار قرحة واحدة وألقى على الرماد حتى بدا بطنه . فكانت امرأته تسعى عليه حتى قالت له : أما ترى يا أيوب قدر الله نزل بك من الجهد والفاقة ما أن بعت قروني برغيف فأطعمك فادع الله أن يشفيك . قال : ويحك كنا في النعماء سبعين عاما فاصبري حتى نكون في الضراء سبعين عاما , فكان في البلاء سبع سنين

وألفت سماحة المرجع الصرخي الى اهمية التوجه للاعلى اثناء الدعاء … قال ابليس يارب سلطني على ايوب قال سلطتك على ماله وولده ولم اسلطك على جسده فنزل ابليس وجمع جنوده فقال لهم …..اذن هذه التفاته جيده فنزل ابليس فعندما اراد ابليس الدعاء اين توجه الى الاعلى ام الى الاسفل ؟ توجه الى الاعلى الى الملكوت الى البركات الى الملائكة اين تكون تكون بجانب العلو..

ولكن عندما ينزل من هذه البركات الى الوسوسة فنزل ابليس فجمع جنوده فقال لقد سلطت على ايوب
فقال ابليس انه لايعتزم منكم الا بالصبر فأتوه بالمصائب بعضها على بعض فجاء صاحب الزرع من كلفه ابليس القائد فقال يا ايوب جاء صاحب الزرع بهيئة شخص فقال يا ايوب فهذا صاحب الزرع اما الذي كلفه ايوب بمتابعة الزرع ووسوس له الشيطان او تمثل به الشيطان او شيطان عرفه ايوب فقال يا ايوب الم ترى الى ربك ارسل نار فاحرقه
ومالنا لم نتعض من صبر ايوب فيأتينا من احرق البيت فيقول الم ترى الى ربك ارسل جنود الانس والشياطين فهدمو دارك ونهبو الاثاث والسيارة ..والعربة
فتفرد ابليس هو لبنيه وجمعهم في بيت وبينا هم ياكلون وجاءهم على هيئة غلام فقال يا ايوب الم ترى ربك جمع بنيك في بيت اكبرهم .. فاختلط دمهم بطعامهم


وحول ما تعرض له المرجع الصرخي وانصاره من اعتداءات متكررة وهدم دار وحرق وسلب ونهب من قبل شيخ الضلالة عبد المهدي الكربلائي علق سماحته قائلا
نحن ايضا اتانا غلام من باب الصبيانية نقول غلام يرتدي العمامة يرتدي النظارات هناك ابليس اتى لايوب بهيئة غلام باذناه قرطان الان اتانا بهيئة شيخ او ضابط شرطة … فكما ذاك يستحق الرجم هذا يستحق الرجم هذا الشيخ يسرق اموال المسلمين الناس تموت في العراء ومليارات المليارات تذهب الى الخارج حصة للدولة الفلانية حصة للشركة الفلانية وتبقى الحصة الاكبر لهذا الكرش والناس تموت من الجوع فكيف لايكونوا قادة الشياطين وائمة الشياطين كيف لايتمثل الشيطان بهم كيف لايفرح الشيطان بهم؟؟

كيف عرف ايوب ابليس قال له كيف فلت اذن انت الشيطان مشيرا بالوقت ذاته الى امام الضلالة الذي يحكي بأسم المرجعية في كربلاء قائلا ” كيف فلت من نظام صدام فهو شيطان وكيف فلت من الامريكان فهو الشيطان ..هو انفلت منها ونحن من وقع علينا الضيم
فقال ايوب لاحظ اعلى درجات الرضا فانا اليوم كيوم ولدتني امي ….

تحت عنوان زوجة ايوب
قال وهب بن منبه: قال إبليس لامرأة أيوب: بم أصابكم ما أصابكم؟ قالت: بقدر الله، قال: وهذا أيضاً! فاتبعيني فاتبعته، فأراها جميع ما ذهب منهم في واد، فقال: اسجدي لي وأرد عليكم، فقالت: إن لي زوجاً أستأمره، فأخبرت أيوب فقال: أما آن لك أن تعلمي؟ ذلك الشيطان، لئن برئت لأضربنك مئة جلدة..
وأوضح سماحته هذا الموقف لنبي الله ايوب عليه السلام بقوله :
عندما امرك ان تسجدي له المفروض ان تعرفي انه السجود لا يحتاج ترجعين لي كيف تسجدي له في مقابل استرجاع الا تعلمي ان مثل هذا الطرح مثل هذه الدعوى مثل هذا العرض هو عرض شيطاني ابليسي فان برئت لاضربك مئة سجده كيف فاتك ومر عليك هذا الامر الواضح كيف سمحت لعقلك ان تنتظر وتمر عليك هذه المكيدة الواضحة فهذا يحتاج التأديب

وأكمل المرجع الصرخي محاضرته حول شهادة او رؤية الانبياء عليهم السلام لابليس اللعين بذي الكفل
قائلا:
الان تحت عنوان ذو الكفل

في الدر المنثور للسيوطي اخرج ابن اثير عن ابن حاتم قال لما كبر ذي اليسع عليه السلام قال لو اني استخلفت رجل على الناس يعمل عليهم في حياتي يعني هو الذي يقود الناس يوجه الناس هو الذي يصلح الناس في حياتي استخلف شخص حتى انظر كيف يعمل فجمع الناس فقال من يتكفل لي بثلاث استخلفه الذي يتكفل بالثلاث استخلفه ماهي الثلاث يصوم النهار ويقوم ..
وقد روي أن اليسع قال لمن معه: أيكم يكفل لي أن يصوم النهار ويقوم الليل ولا يغضب، ويكون معي في درجتي ويكون بعدي في مقامي؟ قال شاب من القوم: أنا. ثم أعاد فقال الشاب: أنا، ثم أعاد فقال الشاب: أنا، ثم أعاد فقال الشاب: أنا، فلما مات قام بعده في مقامه فأتاه إبليس بعدما قال ليغضبه يستعديه فقال الرجل: اذهب معه. فجاء فأخبره أنه لم ير شيئا، ثم أتاه فأرسل معه آخر فجاءه فأخبره أنه لم ير شيئا، ثم أتاه فقام معه فأخذ بيده فانفلت منه فسمي (ذا الكفل) لأنه كفل أن لا يغضب[6].

كان في عهد نبي الله اليسع. وروي أنه لما كبر اليسع قال لو أني استخلفت رجلاً على الناس يعمل عليهم في حياتي حتى أنظر كيف يعمل؟ فجمع الناس فقال: من يتقبل لي بثلاث استخلفه: يصوم النهار، ويقوم الليل، ولا يغضب. فقام رجل تزدريه العين، فقال: أنا، فقال: أنت تصوم النهار، وتقوم الليل، ولا تغضب؟ قال: نعم. لكن اليسع ردّ الناس ذلك اليوم دون أن يستخلف أحدا. وفي اليوم التالي خرج اليسع على قومه وقال مثل ما قال اليوم الأول، فسكت الناس وقام ذلك الرجل فقال أنا. فاستخلف اليسع ذلك الرجل.
فجعل إبليس يقول للشياطين: عليكم بفلان، فأعياهم ذلك. فقال دعوني وإياه فأتاه في صورة شيخ كبير فقير، وأتاه حين أخذ مضجعه للقائلة، وكان لا ينام الليل والنهار، إلا تلك النّومة فدقّ الباب. فقال ذو الكفل: من هذا؟ قال: شيخ كبير مظلوم. فقام ذو الكفل ففتح الباب. فبدأ الشيخ يحدّثه عن خصومة بينه وبين قومه، وما فعلوه به، وكيف ظلموه، وأخذ يطوّل في الحديث حتى حضر موعد مجلس ذو الكفل بين الناس، وذهبت القائلة. فقال ذو الكفل: إذا رحت للمجلس فإنني آخذ لك بحقّك.
فخرج الشيخ وخرج ذو الكفل لمجلسه دون أن ينام. لكن الشيخ لم يحضر للمجلس. وانفض المجلس دون أن يحضر الشيخ. وعقد المجلس في اليوم التالي، لكن الشيخ لم يحضر أيضا. ولما رجع ذو الكفل لمنزله عند القائلة ليضطجع أتاه الشيخ فدق الباب، فقال: من هذا؟ فقال الشيخ الكبير المظلوم. ففتح له فقال: ألم أقل لك إذا قعدت فاتني؟ فقال الشيخ: إنهم أخبث قوم إذا عرفوا أنك قاعد قالوا لي نحن نعطيك حقك، وإذا قمت جحدوني. فقال ذو الكفل: انطلق الآن فإذا رحت مجلسي فأتني.
ففاتته القائلة، فراح إلى مجلسه وانتظر الشيخ فلم يره وشق عليه النعاس، فقال لبعض أهله: لا تدعنَّ أحداً يقرب هذا الباب حتى أنام، فإني قد شق عليّ النوم. فقدم الشيخ، فمنعوه من الدخول، فقال: قد أتيته أمس، فذكرت لذي الكفل أمري، فقالوا: لا والله لقد أمرنا أن لا ندع أحداً يقربه. فقام الشيخ وتسوّر الحائط ودخل البيت ودق الباب من الداخل، فاستيقظ ذو الكفل، وقال لأهله: ألم آمركم ألا يدخل علي أحد؟ فقالوا: لم ندع أحدا يقترب، فانظر من أين دخل. فقام ذو الكفل إلى الباب فإذا هو مغلق كما أغلقه؟ وإذا الرجل معه في البيت، فعرفه فقال: أَعَدُوَّ الله؟ قال: نعم أعييتني في كل شيء ففعلت كل ما ترى لأغضبك.

الرابط الصوتي الاول للمحاضرة
http://audan.opendrive.com/files/NV8…idWJPRw/26.mp3

الرابط الصوتي الثاني للمحاضرة
http://www.mediafire.com/listen/u39buv387kajjan/26.mp3