المحاضرة الثالثة: خطر مرجعيات السوء في آخر الزمان

المحاضرة الثالثة من بحث ’ما قبل المهد الى ما بعد اللحد‘

ضمن ‫ ‏سلسلة محاضرات‬ ’تحليل موضوعي في ‫ ‏العقائد‬ و ‫ ‏التاريخ الاسلامي‬‘

الخميس 2511 رمضان 1437 هـ الموافق 17- 6- 2016 مـ

  • فقهاء آخر الزمان يعتبرون المحتل وليا وحميما ومنقذا وشفيعا
  • سرقة الأموال وارتكاب الحرام والإباحيات وموالاة المحتل وتشريع الفساد صفة فقهاء آخر الزمان
  • لناصبي هو الذي نصب العداء للحق سواء كان شيعيا او يدعي التشيع او سنيا او يدعي التسنن
  • أهل الكوفة هم من قتل الحسين وأهل المناطق الغربية هم شيعة أهل البيت الحقيقيون
  • الامام العسكري (عليه السلام) لم يترك باب المرجعية لمن هبّ ودبّ كي يدّعي الفقاهة
  • خطورة مرجعيات السوء في آخر الزمان وفقا للأحاديث الشرعية
  • لا وجود للدوافع الطائفية في زمن الخلافة الراشدة وهي من مبتكرات الدولة الأموية

استماع: