الرئيسية استاذنا موسوعي ماذا يرى.. شيخه والآلاف مثله؟
ماذا يرى شيخه والالاف مثله

ماذا يرى.. شيخه والآلاف مثله؟

أستَاذُنَا الصّدرُ(رض).. مَوْسُوعِيٌّ مُجتَهِدٌ… العِرفَانُ اِضْطِرَابٌ

6- مَاذا يرَى.. شَيخُه وَالآلاف مِثله؟!!

المشعوِذ أيضا يقول: أرى وأسمع الجنّ والملائكة والأرواح

الأستَاذَ لَم تَنفَتِحْ بَصيرَتُه عَلى العَالم الآخر فَكيفَ صَارَ شَيخًا للتّسلِيك؟!

أستَاذُنَا الصّدرُ(رض).. مَوْسُوعِيٌّ مُجتَهِدٌ… العِرفَانُ اِضْطِرَابٌ

 

فِي بَعضِ أيّامِ سلوكِهِ، تَفَتّحَت بَصيرَتُه وَانكَشَفَت لَه العَوَالم، فَصَار يَرَى الأروَاحَ وَالجِنّ وَالمَلائِكَة وَيَسمَع تَسبيحَهم!!! لَيسَ أستَاذنا الصّدر(رض) وَإنّمَا شَيخه فِي السّلوك!!! فَفِي نَفْسِ الإجَابَة عَلَى سؤال السّالِك، قَالَ السّيّدُ الأستَاذ: {ومنها: مَا يُسَمّی
بِالكَشفِ، وَهو انفِتاحُ البَصيرَةِ عَلى عالَم آخر، فَقَد قَالَ لِي مَولَاي، خِلَال سلوكِي،
عَن نَفسِه مَا مَضمونه: إنّه فِي بَعضِ أيّام سلوكِه انفَتَحَت لَه عَينُ البَصِيرَة فأصبَح
يَرى المَوتَى، يَعني أرواحهم، وَالجِنّ وَالمَلائكَة وَيَسمَع تَسبيحَهم، وَغَير ذلِك} [قَناديل العَارفين].

يتّضحُ جَدّا أنّ الأستَاذَ لَم تَنفَتِحْ بَصيرَتُه عَلى العَالم الآخر وإلا لَتَحَدّث
عَن نَفسِه وَلَيس عَن استَاذِه؟! فَكيفَ صَارَ شَيخًا ويُسَلّك الآخَرِين؟!!

ويرِد لِلذِهنِ استفهامات أخرى منها، الأوّل: ظاهرُ المَعنى أنّ التّسبيحَ يَرجعُ لِلجَميع، فَهل كَانَت بَصيرتُه مُقتَصِرَة عَلى المُؤمنِينَ بحيث لَا يَرَى الفَاسِقِينَ مِن الجِنّ وَالأروَاح، فَلَا يَسمَع مِنها؟! والثاني: على فَرْضِ الصّحّة، فالمُشَعوذ والسّاحر يَدّعي مثله وأزيَد، وَيَنقل عَن مُعلّمِه وشَيخِه أكثرَ مِمّا ذَكرَه الأستَاذ هنَا وَفي النّقطَة السَّابِقة، فَهَل هذا تَسلِيك وَعِرفَان؟! وَهَل هذِهِ ظَوَاهِر روحِيّة مِيتافِيزيقِيّة بَاراسَايكولوجِيّة، يُشَجّع اللهُ بِهَا عَبدَه وَيُثَبّته عَلى صِرَاطِه المُستَقِيم؟! فَهَل هذا عِرفان؟!

الصرخي الحسني 

لمتابعة الحساب: في تويتر
AlsrkhyAlhasny@
الفيس بوك : Alsarkhyalhasny

ماذا يرى شيخه