زواج المطلّق من طليقته بعد القسَم

إني طلقت زوجتي من سنة 2009 وأريد الزواج منها مرة أخرى لكن قسمت بالله سبحانه والأئمة -عليهم السلام – وهناك قسم عشائري راية العباس، فأنا في حيرة من أمري بين زواجها مرة أخرى والأقسام، أخشى من العقوبة أو الشارة حسب الطابع العشائري، أريد حل لهذه المشكلة وفتوى تخلصني من هذه المشكلة؟ دمتم منارًا للهداية.
بِسْمِهِ تَعَالَى:
من انعقاد اليمين القسَم بأحد أسماء الله تعالى المختصّة به، ومن شروط الحالف القصد والاختيار، وفي متعلّقه الأولويّة والرّجحان، وبعدم تحقّق أحدهما لا ينعقد اليمين، ويكون رجوع الزّوجة بعقد جديد بعد انقضاء العدّة.
الأحد 27 ذي القعدة 1441هـ – 19 / 7 / 2020م
استفتاءات وأحكام طبقَ فتاوى سماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني – دام ظله –
للاطلاع على المزيد من الاستفتاءات والأحكام اضغط هنا :

NV8xNTA4NzU5MjFf (515×736)