الرئيسية الصدر غير معصوم رونلدسن المستشرق…وأسلوب الأطروحات
المستشرق-رونلدسن-الاطروحات

رونلدسن المستشرق…وأسلوب الأطروحات

أستَاذُنَا الصّدرُ…غَيرُ مَعصُوم

22ـ رونلدسن المُستَشرِق…وَأسلوب الأطروحَات

رونلدسن: رُبّما أدرَك السّمري الخَيبة، فَشعَر بِتَفاهة مَنصبِه!

الأستاذ يتّهمه..بِإنكارِ الاسلام وإنكارِ وجود المَهدي(ع)

المهدي(عليه السلام) ثابت حتى لو أبطلنا دعاوى السّفراء

الإسلام ثابت حتى لو أبطِلَت دَعوى السّفارة والسفراء

الصرخي الحسني

 

٢٢- رونلدسن المُستَشرِق…وَأسلوب الأطروحَات

قَالَ أئمّة الهُدَى(عَلَيهم السّلَام):

{خُدّامُنا وَقُوّامُنا شِرَارُ خَلْقِ الله}

[كَمال الدّين للصّدوق، الغيبة للطوسي، البحار٥١].

١- نَتّفِق مَع سَيّدِنَا الأستَاذ فِي كَونِ وَكَالة وَسَفَارَة السّمريّ خَامِلة، قَالَ: {لَم يَنفَتح لِلسّمريّ…القِيَامُ بِفَعَالياتٍ مُوسّعَة…وَلَم يَستَطِعْ أن يَكتَسِبَ ذَلِك العُمق وَالرّسوخ فِي القَواعِد الشّعبِيّة…كَفْكَفَة نَشَاط هذا السّفِير، وَقِلّة فَعالِيّاتِه…لَا يَبقَى هُناك مَجَال مُهمّ لِمِثلِ عَمَلِه}[تَاريخ الغَيبَةالصّغرى٣٨٩]، بَل كَانَت خَامِلةً جِدًّا وَتَكَاد تَكون مُنعدِمَةَ الفَعالِيّة بِالمَقَارَنة مَع الآخرِين!!

٢- مِن الوَاضِحِ أنّ ظَاهِرةَ السّمريّ وأمثَالهَا تُثِير الآخَرِين، وَمِن الطّبِيعِيّ جِدًّا أن تَصدرَ قِراءَاتٌ وَتَحلِيلَاتٌ وَوجْهَاتُ نَظرٍ مِن المُختَصّين وَغَيرِهم، وَقَد سَجّلَ أحَد المُستَشرقِينَ رؤيَتَه، لَكِن الأستَاذ الصّدر اِعتَرَض عَلَيه!!… ٣- قَال الأستَاذ:{فَمَا ذَكَرَه بَعضُ المُستَشرِقِين، مِن أنّه(أي السّمريّ) «رُبّمَا أدرَكَته الخَيبَة، فَشَعَر بِتَفَاهةِ مَنصبِهِ وَعَدَمِ حَقيقَتِه كَوَكِيلٍ مُعتَمَدٍ لِلإمام المُفتَرَض»…نَاشِئ مِن عَقيدَةِ ذلِك المُستَشرِق فِي إنكَارِ الاسلَام وَإنكَارِ وجودِ المَهدِيّ(عليه السلام)}[تَاريخ الغَيبَة الصّغرى٣٨٩].

٤- لَكِن المُستشرِق قَد طَرَحَ قِرَاءَتَهُ وَوجْهَةَ نَظَرِهِ عَلَى نَحوِ الاِحتِمَال وَالأطروحَة، قَال:{فَربّما شَعَرَ…أو ربّما أدرك..}[عقيدة الشّيعَة لِرونلدسن٢٥٧]، وَهُوَ مُوافِق لِأسلوبِ الأستاذِ وَمَنهَجِهِ فِي الأطروحَات وَالاحتِمَالَات!! فِلِمَاذا يَعتَرِض عَلَيه الأستَاذ، بَل وَيَتّهِمُه بِسوءِ النّيّة وَخُبثِها النّاشِئ عَن إنكَار الإسلَام وَالمَهدِيّ(عَلَيه السّلام)؟!!

٥- المهمّ جِدًّا الاِلتفَات إلَى، أنّه لَا يَخفَى عَلَى جَاهِل فَضلًا عَن غَيرِه، بِأنّ الإسلَامَ ثَابِتٌ يَقِينًا كَمَا أنّ المَهدِيّ(عَلَيه السّلَام) ثَابِتٌ يَقِينًا قَبلَ الغَيبَة وَقَبلَ اِدّعاءِ السّفارة، بَل حَتّى لَو ثَبَت بطلَان دَعوَی السّفَراءِ والسّفارة وَالبَابِيّة كليّا كَمَا أُبطِلَت دَعوَى وَكَالَةِ وَسَفَارَةِ وَبَابِيّةِ الحَلّاج والشّلمَغَانِيّ وَغَيرِهما!!!

الصّرخي الحَسني

للمتابعة على:

تويتر: AlsrkhyAlhasny@
ALsrkhyALhasny1@
الفيس بوك: Alsarkhyalhasny
الإنستغرام: alsarkhyalhasany@

تغريدة الصرخي الحسني في تويتر:

للمتابعة على الفيسبوك:

رونلدسن المستشرق