الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة عفك يناقش النظرة الثاقبة لأدوار الأستاذ المحقق الصرخي في قيادة الأمة وحمايتها من الواقع

خطيب جمعة عفك يناقش النظرة الثاقبة لأدوار الأستاذ المحقق الصرخي في قيادة الأمة وحمايتها من الواقع


المركز الإعلامي – إعلام عفك
ناقش الشيخ الجليحاوي – دام توفيقه – خطيب صلاة الجمعة التي أقيمت اليوم 29 آذار 2019 م ، الموافق 21 رجب 1440 هـ ، في جامع وحسينية الإمام المنتظر – عليه السلام – في مدينة عفك الكائن وسط المدينة ، 210 كم عن العاصمة بغداد ، النظرة الثاقبة لأدوار الأستاذ المحقق الصرخي – دام ظله الوارف – في قيادة الأمة وحمايتها من الواقع ومن الانحرافات الفكرية التي أصابت جسد هذه الأمة .
وبين الخطيب الأدوار التي إتخذها المرجع – دام ظله – في جميع مفاصل الحياة الدينية والاجتماعية والثقافية والفكرية حيث يصدر المرجع في كل فترة بيان او استفتاء يعالج حالة معينة من الحداث التي تصيب جسد الأمة .
وقال : إن المرجع استلهم هذا الشيء من الأئمة المعصومين – عليهم السلام – ، وذلك بالقراءة الواقعية للأحداث ورد مخططات الأعداء من خلال القراءة الصحيحة الناضجة والتي يراد منها إنهاك المجتمع عامة والأمة الإسلامية خاصة .
وأشار إلى أنه عندما يظهر الإمام المهدي – عليه السلام – ويتولى قيادة الأمة بعد الغيبة الطويلة سوف يحقق تحولًا تاريخيًا في العالم أجمع ويُوجد مجتمعاً عالمياً واحداً في تركيبه الحضاري والاجتماعي والإداري .
ونوه إلى أن المجتمع الذي سيوجده المهدي – عجل الله تعالى فرجه الشريف – مجتمع فريد لم يرى التاريخ نظيراً له في جميع المستويات والأبعاد الفردية والاجتماعية والحضارية .
وبين أن من الواضح أن للمجتمع دوراً أساسياً في عملية تربية الفرد وترشيده وتنمية إدراكاته وتهذيب عواطفه إلى جانب دور الأسرة في ذلك و إلى جانب دور المقومات والتركيبة الأساسية في تكوين الفرد الفسيولجي.
وذكر أن الإمام سوف يقوم بعملية كبرى في تغيير المجتمع ككل من خلال تعميق المفاهيم العامة للإسلام إذ الإمام – عليه السلام – لا يكتفي بالطرح البسيط لتلك المفاهيم؛ إنما يطرحها بصورة تتصل مع الاستجابة العملية سلوكاً وفكراً وعاطفة في كيان المجتمع ، وهذا ما سار عليه المرجع الأستاذ المحقق – دام ظله – عبر مشاريعه التي تتصل بالشباب وآخرها الراب الإسلامي .