الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الناصرية يذكّر بأهمية بدورالإئمة المعصومين و العلماء الربانيين على طول التأريخ ومسيرة الأمم

خطيب جمعة الناصرية يذكّر بأهمية بدورالإئمة المعصومين و العلماء الربانيين على طول التأريخ ومسيرة الأمم

المركز الإعلامي / إعلام الناصرية

تحدث خطيب جمعة الناصرية فضيلة الشيخ رافد الطائي – وفقه الله – اليوم الجمعة السابع من رجب 1440 هجرية – الموافق 15 آذار 2019 ميلادية، من خلال منبر مسجد وحسينية النبأ العظيم في مدينة الناصرية المركز، قائلا”: ان معرفة الاحكام الشرعية والأمتثال لها تعطي طابع وسلوك عملي عند الفرد والمجتمع لمعنى الأنقياد والأنصياع عن علم ودرايه بموقفها اتجاه الشريعة والتسليم لما يصدر من المولى جل وعلا وهذه التوجه بذاته تمضيه سيرة
المتشرعة والعقلاء عند بيان الأحكام سواء كانت هذه السيرة في عصر النص أي المعصوم -عليه السلام – او بعد انقطاع النص وغياب المعصوم لانه من المحال ترك الامة في مهب الريح وعواصف الفتن التي يضعها السلاطين ويمضيها الوعاظ ومن أشد المعاناة التي كانت تمثل موضع لقتل الصالحين من الأنبياء والمرسلين والائمة المعصومين – عليهم السلام – والعلماء الربانيين على طول التأريخ ومسيرة الأمم سواء كان ذلك بالقتل المادي أو المعنوي اي
القتل الفكري فالكل يعلم ان فتح باب الأجتهاد هو مفهوم يدعو للأختصاص أي الفقيه الجامع للشرائط القادر على أستخراج الأحكام الشرعية من أدلتها التفصلية.


ومن جهة أخرى فإنّ عنوان الإفتاء والفتوى ومعايشتها للواقع الخارجي من حيث المكان والزمان ترجع بذاتها الى المجتهد الجامع للشرائط لانه أعلم بتشخيص المصالح والمفاسد التي تحيط بالمجتمع وأكثر درايه ومعرفة بالعرف الذي تسالم عليه الجميع ولكن العقدة تكمن وتشتد الترسبات ويزداد عنفوان الجهل عند من جعل من عنوان
الإفتاء والفتوى موضع للأسترزاق وطاعتا للشيطان والهوى وحب الذات وهذا مانشاهده اليوم الكثير من الرموز والعناوين الدينية تحرم وتحلل لها ولغيرها وتناسوا هؤلأء الأثار والروايات التي وردت عن أهل بيت النبي -عليهم السلام – بحرمة الأفتاء بدون علم.