الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الناصرية : يبين المواقف الوطنية والإنسانية للمرجع السيد الأستاذ المحقق

خطيب جمعة الناصرية : يبين المواقف الوطنية والإنسانية للمرجع السيد الأستاذ المحقق

المركز الإعلامي – إعلام الناصرية

تحدث خطيب جمعة الناصرية الشيخ محمد الوائلي “دام عزه” بتاريخ 22 / محرم / 1439هـ – الموافق له 13 / 10 / 2017 م ، من خلال خطبتيه التي ألقاها في مسجد وحسينية النبأ العظيم حيث تحدث عن المسيرة الإصلاحية للمرجع السيد الأستاذ المحقق الصرخي الحسني ( دام ظله ) ومواقفه المبدئية الإنسانية الوطنية ، وطريقة تعاطيه مع قضايا الوطن والشعب ، بل مع قضايا الإنسانية جمعاء.
وأشارالخطيب: ان المرجع الأستاذ كان ولا يزال مع كل جهد أو مشروع وطني أنساني صادق بالقول والعمل، من اجل إنقاذ العراق وشعبه .

مبيناً الوائلي : أن المرجع السيد الأستاذ المحقق يرفض كل منهج مخادع وماكر ويصحح الأفكار ويضع الأمور في مواضعها ويرفض كل انواع الانتهازية والسرقات والخداع للأفكاروالمواقف.
ووضح الخطيب : أن كل بيانات وخطابات المرجع الصرخي الحسني (دام ظله) للمجتمع بل للمجتمعات العربية والعالمية التي يسعى من خلالها الى صيانة وحفاظ على حرمة وقدسية وطهارة وكرامة النفوس الكاملة العالية للشعوب الأسلامية والعربية وخصوصا الشعب العراقي بجميع طوائفه .

أما في الخطبة الثانية فتحدث الوائلي
قائلا:ان ما تعرض اليه المسلمون في عهد الإمام الصادق(عليه السلام) الى هزّة فكرية وعقائدية عنيفة بسبب السياسات المتبعة من قبل من كانوا ينعتون انفسهم بـ “الخلفاء” من بعد النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله).
مبيناً الخطيب : ان المرحلة الانتقالية من الحكم الأموي الى الحكم العباسي، كانت بمنزلة الاعاصير التي تضرب إيمان وعقيدة وأخلاق المسلمين التي شُيدت خلال حوالي قرن من الزمن ، بجهاد وتضحيات النبي وأهل بيته واصحابهم. فلم يرى المسلمون آنذاك، سوى الأستئثار بالمال العام والأستغلال البشع للسلطة وتفشي الطبقية وضياع القيم الأخلاقية والإنسانية ، وعودة الكثير من القيم الجاهلية وأبرزها تحكيم منطق القوة بهدف الهيمنة والتسيّد.
موضحاً الخطيب : أن الأمر الذي فتح الأبواب أمام الأفكار الفلسفية القادمة من الغرب والتي تدّعي البحث عن الحقائق في الحياة والكون ، فبدأت شريحة كبيرة من المجتمع الإسلامي آنذاك ، تشكك بمساعدة هذه الافكار بما آمنت به من قبل ، بالعدل والمعاد والثواب والعقاب وحتى التشكيك بالنبوة والتوحيد// أنتهى // .




ثم أقيمت ركعتا صلاة الجمعة المباركة