الرئيسية أخبار المرجعية خطيب جمعة المهناوية ::الإمـام الـباقر وظهـور ملامح النبوغ والفطنة وهو صغير السن

خطيب جمعة المهناوية ::الإمـام الـباقر وظهـور ملامح النبوغ والفطنة وهو صغير السن

المـركز الإعـلامـي / إعـلام المهنـاويــة


تطرق خطيب صلاة الجـمـعة الـمُبـاركــة سماحة الشيخ حسين الشبلي “دام عزه” في خطبةٍ القاها فــــي مـــســجد الْمُرْسَلَاتِ وحُسينيــة ســفينة النَــجـاة ، الـــيوم الجمعة الـخامـس مـن ذي الـحجـة 1439 هـ ، المـوافـق 17 آب 2018 م ألى أن الامـام الـباقـر “عليه السلام” هو قطب من أقطاب العلم وإمام أحد المذاهب الأربعة المعتمدة في العالم الإسلامي في الماضي والحاضر فـهو باقر علوم الأولين والأخرين ووارث جده خاتم النبيين (صلى الله عليه وآله وسلم) ، ومشيد شريعة جده سيد المرسلين ومن أوصى له بالخلافة والإمامة بعده أبوه زين العابدين (عليه السلام) وخليفة الرسول الخامس. مـشيــرًا الى أن نسبه لأبيه فهو الإمام محمد بن الإمام علي بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام ، الملقب بالباقر . أما أمه فهي فاطمة بنت الإمام الحسن بن علي (عيه السلام) أي أن أباه زين العابدين (عليه السلام ) كان متزوجاً من أبنة عمه ، فالإمام الباقر (عليه السلام ) كان أول هاشمي من هاشميين ، وعلوي من علويين ، وفاطمي من فاطميين




ثُّم أقيمت ركعتا صــلاة الجمعة المباركة