الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الشعلة يؤكد: الحقيقة المحمدية منتهى غايات الكمال الإنساني

خطيب جمعة الشعلة يؤكد: الحقيقة المحمدية منتهى غايات الكمال الإنساني

المركز الإعلامي / إعلام الشعلة


أكد الشيخُ حيدر البغدادي (دامَ عِزّهُ) خطيبُ صلاةِ الجمعةِ المباركةِ في مسجدِ المتقين في بغداد الشعلة، اليوم الثاني عشر من شهر ربيع الاول 1439هـ الموافق الاول من شهر كانون الاول 2017م، إنّ الحقيقة المحمدية منتهى غايات الكمال الإنساني ، فهي الصورة الكاملة للإنسان الكامل الذي يجمع في نفسه حقائق الوجود فهي المشكاة التي يستقي منها جميع الأنبياء والأولياء العلم الباطن .
من حيث أن سيدنا محمدا صلى الله عليه واله وسلّم له حقيقة الختم ( خاتم الأنبياء ) ، فهو يقف بين الحق والخلق ، يقبل على الأول مستمداً للعلم منقلباً إلى الآخر ممداً له فهي أكمل مجلى خلقي ظهر فيه الحق سبحانه وتعالى ، بل هي الإنسان الكامل بأخص معانية . وإن كان كل موجود هو مجلىً خاصاً لاسم إلهي ، فإن*سيدنا محمدا صلى الله عليه واله وسلّم***قد انفرد بأنه مجلى للاسم الجامع ، وهو الاسم الأعظم لله سبحانه وتعالى ولذلك كانت له مرتبة الجمعية المطلقة


 


ركعتا صلاة الجمعة