الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الشامية : المرجع الأعلم هو الذي عالج مسألة الإنحدار لأخلاق ودين الشباب بعد أن عجز الجميع عن ايجاد الحلول لها

خطيب جمعة الشامية : المرجع الأعلم هو الذي عالج مسألة الإنحدار لأخلاق ودين الشباب بعد أن عجز الجميع عن ايجاد الحلول لها




المركز الإعلامي_إعلام الشامية

تطرق خطيب جمعة الشامية سماحة الشيخ نور الدين العابد – اعزه الله- في خطبةٍ القاها اليوم الجمعة المصادف 30 من جمادى الأخرة 1440هجرية الموافق الثامن من شهر آذار 2019 ميلادية، في جامع السيد الشهيد محمد باقر الصدر – قدس سره- قائلا: الأعلم هو المجتهد الحي الجامع للشرائط الذي يمثل الإمام في غيبته الكبرى وهو نائب الإمام بالحق له ما للإمام الراد عليه كراد على الإمام والراد على الإمام كراد على لله سبحانه وتعالى وهو الحاكم والرئيس المطلق له الحكم والفصل في القضايا بين الناس وهو الذي تفوق على جميع العلماء في زمانه من خلال طرح الدليل العلمي والأخلاقي والشرعي الذي يدل على أعلميته فضلا عن اجتهاده

وأضاف سماحة الشيخ العابد – دام توفيقه- : من القضايا التي عالجها المرجع الأعلم هي مسألة الإنحدار الخطير لأخلاق ودين الشباب فبعد أن عجز الجميع عن ايجاد الحلول المناسبة لرجوع الشباب الى رشدهم ومعتقداتهم الدينية انبرى السيد الصرخي الحسني ليقدم الحل الأمثل وهو الراب المهدوي الإسلامي .

وأكد خطيب الجمعة الشيخ نور الدين العابد -أعزه الله- ان الشباب الذي ترك الفساد والانحلال وتوجه الى الشعائر الحسينة والذكر .. ام من يشرب الخمر ويسهر في النوادي الليلية ويفعل مايفعل بعد ما والعياذ بالله ياخذه السكر وفقدان الذات !!! هل ياترى تتوقع منه خيراً ..هل سيكون معصوماً عن ارتكاب الفواحش…… بل اشد من هذا يحتمل انه يسرق أذا تعسر عليه ايجاد المال .. والأشد من ذلك من المحتمل أن يقتل في سبيل الحصول على المال بسبب الادمان او تعاطي المخدرات .. والحشيشة وغيرها من الأمور التي نهانا عنها الشرع والاسلام بسب ماذكرناه…

وأضاف سماحة الشيخ نور الدين العابد -اعزه الله- يجب على الكل … والكل ملزم بهذا الأمر ان يعي ويصحح مسيره ومسير غيره من خلال ابداء يد العون والوقوف صفأ واحدا ضد الفساد وتفشي الرذيلة بين شبابنا المسلم من الذكور والاناث .. كفى متاجرة بنا كفى تهاون بمصائرنا