الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الرميثة /المهدي يرهب الطغاة التيمية فأثروا الخروج من الاسلام على القول به15شعبان1438هـ

خطيب جمعة الرميثة /المهدي يرهب الطغاة التيمية فأثروا الخروج من الاسلام على القول به15شعبان1438هـ


أكد خطيب جمعة الرميثة الشيخ حمود الظالمي على ان ارباب الفكر التيمي التكفيري يدلسون في قضية الامام المهدي عج ويحاولون بترها ويؤثرون خروجهم عن معتقدات السنة والجماعة ونكران ضرورة من ضروريات الدين على ان يعترفون ويقولون بقضيته وكان ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في جامع الرسول الاعظم – صلى الله عليه واله – بتاريخ 15 شعبان 1438هـ

وكان الظالمي قد ابتدء خطبته بتقديم التهاني والتبريكات للمؤمنين وللناس اجمعين مبشرا كل المستضعفين ومن يقع عليهم حيف وظلم ان يوم الفرج ان شاء الله قريب فبولادة الامام المنتظر -عج- بدء العد التنازلي للشر والاشرار وتبث هلال الانتصار –

واضاف قائلا: ان سبب انكار التيمية المارقة لموضوع المهدي الذي اجمعت الامة الاسلامية عليه وكذلك تنزيهم لكتابي مسلم والبخاري وجعل لهما قدسية تضاهي قدسية كتاب الله- لسبب
فسره لنا المحقق الاسلامي السيد الصرخي الحسني – دام ظله – في بحثه (الدولة المارقة في زمن الظهور –ومنذ عهد الرسول )
فقد بين المحقق الصرخي ان السبب هو بغض النبي الاقدس – صلى الله عليه واله- وبغض ابنته وزوجها والمهدي – عليهم السلام -الذي ينتسب اليهم وان سبب تقديس هذين الكتابين لان البخاري ومسلم لم يتطرقا الى قضية المهدي اطلاقا

ويجدر الاشارة الى ان المحقق الاسلامي السيد الصرخي -دام ظله – شمر عن ساعديه واعاد قراءة التاريخ ودراسته بطريقة موضوعية واسلوب علمي ، هذه القراءة التي شجعت الكثير من الباحثين الاسلاميين وخصوصا في الازهر الشريف على كسر طوق الخوف والجهر بالحقيقة المغيبة عن العامة – انتهى –

انظر أيضاً

خطيبُ جمعةِ الفهود: السيد الصرخي ( دام ظله ) يقطعُ الطريقَ على التيميةِ المدلِّسة ببتر وتحريف قضية الإمام المهدي ( عجل الله تعالى فرجه الشريف )

المركز الإعلامي_إعلام الفهود أُقِيمتْ صلاة الجمعة المباركة اليوم في مسجد وحسينية الصدر الأول (قدس) في …