الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الديوانية: سيدة النساء (سلام الله عليها) نور يهتدي به المسلمون

خطيب جمعة الديوانية: سيدة النساء (سلام الله عليها) نور يهتدي به المسلمون

 

المركز الإعلامي- إعلام الديوانية

استعرض خطيب جمعة الديوانية الشيخ قاسم المياحي (دام عزه) مواقف من حياة و منزلة السيد فاطمة الزهراء (عليها السلام) في ذكرى ولادتها (سلام الله عليها). جاء هذا في خطبة الجمعة التي ألقيت اليوم 20 جمادى الثانية 1439هـ، الموافق التاسع من آذار 2018م في مسجد النور وحسينية محمد باقر الصدر في الديوانية.
حيث استعرض الخطيب الإعجاز الإلهي و العناية الربانية التي رافقت ولادتها سلام الله عليها. إذ كان المجتمع يقاطع خديجة (سلام الله عليها) لأنها تزوجت من فقير يتيم هو محمد بن عبد الله (صلى الله عليه و آله و سلّم)، فبعث الله سبحانه من يعينها في ولادتها من نساء الجنة. و قال الخطيب “كان رسول الله (صلى الله عليه و آله و سلم) شديد المحبة لفاطمة (عليها السلام) و كان بين الحين و الآخر يشيد بفضلها و يؤكد على ان رضاها من رضا الله و سخطها من سخطه سبحانه و تعالى”. ثم ذكر الخطيب نزرا من نسكها و عبادتها سلام الله عليها حيث “ورد عن الامام الحسن (عليه السلام) .. ما كان في الدنيا أعبد من فاطمة (عليها السلام)، كانت تقوم حتى تتورم قدماها..”
ثم اورد الخطيب بعضا من الاحاديث في كراماتها و فضائلها و مقاماتها عند الله سبحانه.
كما تحدث الشيخ المياحي عن مركزية الأخلاق في الدين الاسلامي، حيث يدخل بناء و تنمية الاخلاق في مختلف العبادات و التشريعات للترقي بالانسان ليصل الى معرفة ربه سبحانه و ليحصل على المقامات الرفيعة في القرب من الله سبحانه و التمتع بالفيوضات الالهية. و قال الشيخ “بلغ مجموع الآيات التي تحدثت عن الاخلاق صراحة او اشارة، أمرا أو نهيا، ما يقرب من ربع العدد الإجمالي لآيات القرآن الكؤيم”. و بيّن الخطيب مدخلية الاخلاق في كل ما يأتي به المسلم من عبادات تنظم حياته مع أخيه الانسان و مع خالقه ليصل الى السعادة الحقيقية في الدنيا و الآخرة.







 

انظر أيضاً

خطيب جمعة الحي :إن الله تعالى لازم بين الإيمان والعمل الصالح، فلا يكفي الإنسان أن يكون مؤمنًا بدون عملٍ صالح

المركز الإعلامي ــ إعلام الحي تحدث خطيب جمعة التابعي الجليل سعيد بن جبير الأسدي (رضوان …