الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الديوانية: أم المؤمنين عائشة قصمت ظهور المارقة حينما كشفت انقياد الصحابة للزهراء

خطيب جمعة الديوانية: أم المؤمنين عائشة قصمت ظهور المارقة حينما كشفت انقياد الصحابة للزهراء

المركز الإعلامي- إعلام الديوانية

أكد خطيب جمعة الديوانية الشيخ هادي البديري أنّ “أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قصمت ظهور المارقة مفرقي كلمة المسلمين ومشتتي جمعهم حينما كشفت انقياد الصحابة وجمهور المسلمين للسيدة الزهراء عليها السلام ومنهم الإمام علي عليه السلام، وذلك فيما رواه البخاري في صحيحه عن السيدة عائشة قولها: “وكان لعلي من الناس وجهٌ حياة فاطمة عليهما السلام، فلما توفيت استنكر عليّ عليه السلام وجوه الناس”. جاء هذا في خطبة الجمعة التي ألقيت اليوم العاشر من ربيع الثاني 1439هـ، الموافق 29 كانون الأول 2017 في مسجد النور محمد باقر الصدر في الديوانية، مشيرًا بهذا إلى ما بينه الأستاذ الصرخي في بحوثه العقدية.
وأضاف البديري: “اعتقد المارقة بأن تقديم علي عليه السلام لفاطمة عليها السلام في مواضع عديدة ومنها تقديمه إياها لفتح الباب ومواجهة الطارقين يعدّ عيبًا ومنكرًا يلزمنا القبول بأحد أمرين، أقلهما الطعن بعلي عليه السلام” وقد بيّن الأستاذ المحقق أنّ هذا اللغز تكشفه لنا السيدة عائشة أم المؤمنين بأن علي عليه السلام كان مهابًا بسبب فاطمة ووجودها لذلك كان يقدمها أمامه ومنها في قضية فتح الباب، كما أن السيدة عائشة بينت موقف الزهراء الواضح من الخلافة وقد انقاد لها الصحابة والمجتمع الإسلامي فلم يعارضوا موقفها، الأمر الذي حدا بالأمويين إلى استحسان الفكرة فعملوا بكل مكر وخديعة من أجل تحريك السيدة عائشة رضي الله عنها واستغلال مكانتها من أجل الوقوف بوجه الخليفة عثمان رضي الله عنه والخليفة علي عليه السلام.





ثم اقيمت ركعتا صلاة الجمعة