الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة الحمزة الغربي : إنَّ للإعلامِ دورًا كبيرًا في تزييفِ الحقائق

خطيب جمعة الحمزة الغربي : إنَّ للإعلامِ دورًا كبيرًا في تزييفِ الحقائق

 

 

المركز الإعلامي -إعلام الحمزة الغربي

بيَّنَ خَطيبُ جُمعة الحمزة الغربي السيد أحمد الحسيني إنَّ للإعلام قدرة كبيرة على تدوير الحقائق لتصب في مصلحة جهة أو دولة ما وذلك من خلال التلاعب بالعقول و حتى تلك العقول المثقفة لا تنجو من التأثير العميق الذي يحدثه الإعلام الموجه على خيارات وأفكار ومواقف وقناعات الناس وهنا حقيقة لابد للجميع ان يعرفها وهي إن من يتوقع الحصول على الحقيقة من خلال وسائل الإعلام فإنه لا شك واهم .

وتابع الحسيني : أن هدف وسائل الإعلام المتعددة هو إنتاج منظومات فكرية تقوم على صياغة أفكار ومفاهيم واذواق المتلقين كي تسيطر على متطلباته من جانب و توظفها و تستثمرها من جانبٍ آخر،

وأوضحَ الخطيب أن دراسة حديثة أجراها البروفيسور الدنماركي “أندرياس بيركباك” بينت أن الناس تميل لمتابعة الأخبار الكاذبة ، ومن أهم النتائج التي ذكرتها الدراسة أن معظم الناس نظرًا لأن لديهم تصورًا معينًا عن قضية ما، فإنهم لا يميلون تمامًا للسماح للآراء الموضوعية بتصحيح المفاهيم، بل على العكس يقومون بمراجعة الحقائق لتتناسب مع مفاهيمهم الخاطئة. كما بينت الدراسة أن تحيز الناس لمواقف ما أو أشخاص ما أو لأي شيء يقودهم إلى تحريف المفاهيم والمواقف، بل إنهم يخلقون معلومات خاطئة وتسوء الأمور حين يعتقد الناس أن عليهم نقل هذه المعلومات الخاطئة،
وتابعَ الحسيني كلامه عن دور الإعلام في تضليل الحقائق ودوره في تشويه صورة المصلحين على مرِّ العصور وذلك بقولهِ : إنَّ الإعلام يصنع ويشوه العقل البشري حيث قتلوا سيد شباب أهل الجنة وريحانة النبي -صلوات الله وسلامه عليه- وغدًا سيحاربون الإمام المهدي -عليهِ السلام- وكل من يمثل الإمام إنها سياسة غسيل العقول وصناعة الكذب وهي حرب في غاية الخطورة لأنَّها تستهدف العقل البشري والتأثير على صحة قناعاته وأفكاره ،كان ذلك في مسجد و حسينية الفتح المبين ، مدينة الحمزة الغربي ،اليوم الجمعة ٢٢ من شهر مُحرم الحرام ١٤٤٢ هجرية الموافق ١١ من أيلول ٢٠٢٠ ميلادية.