الرئيسية صلاة الجمعة خطيب جمعة البصرة : فأيّها التكفيريّون، أيّها النواصب، أيّها المارقة لا معنى لإنكارِ المهدي

خطيب جمعة البصرة : فأيّها التكفيريّون، أيّها النواصب، أيّها المارقة لا معنى لإنكارِ المهدي



المركز الإعلامي – إعلام البصرة



أقيمت صلاة الجمعة المباركة في جامع الإمام الباقر (عليه السلام) وسط محافظة البصرة الفيحاء اليوم 12 أيار 2017م الموافق 15 شعبان 1438هــ بإمامة الشيخ حاتم الخفاجي (دام عزه)

حيث تكلم الخطيب في خطبته الأولى إلى أحد فروع الدين التي فرضتها الشريعة المقدسة وجعلتها من أهم الواجبات،ألا وهو الخمس، وقد جعله الله تعالى لنبيه الأكرم محمد صلى الله عليه واله ولذريّته البررة عوضاً عن الزكاة ، وذلك اكراماً لهم, وألف عين لأجل عين تكرم,
وأضاف الخفاجي ” قد اهتم الخمس بجوانب متعددة من حياة هذه الأمة وهو حق من الحقوق المالية التي شرعها الله لمصلحة الأمة الإسلامية في تنفيذ مشاريعها ونشاطاتها الحيوية في ظل حياة آمنة مفعمة بالخير والأمل بعيدة عن عوارض الدهر
وقد تطرق سماحته في خطبته الثانية إلى قضيةِ الإمام المهدي ( عجل اللهُ تعالى فرجه الشريف ) وما وردَ من أحاديث ورواياتٍ وأقوال في مصادرِ العامةِ تُثبتُ حقيقةَ المهدي وظهورَهُ في أخر الزمن
وبين سماحة الشيخ الخفاجي” موقفَ الخطِ التيمي الداعشي في التعاملِ مع النصوصِ والرواياتِ ، وكيف ان هذا الخط ألإقصائي التكفيري التسلطي حاول بترَ قضيةِ الإمام المهدي (عليه السلام) ودفنَها كما بترَ ودفنَ عنوانَ ألاثني عشر ،
وأشار سماحته إلى محاضراتِ سماحةِ آيةِ الله العظمى السيد الصرخي الحسني (دام ظله) في بحثهِ ودرسهِ الدولةِ المارقةِ في عصر الظهورِ منذُ عهدِ الرسولِ (صلى الله عليه واله وسلم) التي تُثبتُ حقيقةَ المهدي وظهورَهُ في أخر الزمن
ومن الجدير بالذكر أن سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله المبارك) ما زال مستمر في إلقاء محاضراته وبحوثه لكشف أكاذيب وتدليس الفكر التيمي الداعشي



ركعتا صلاة الجمعة


انظر أيضاً

خطيب جمعة المعقل يمثل الإمام السجاد المنهلِ المنقَّى والمنبعِ المصفَّى للمدرسةَ النموذجيةَ التي تدعو للفعلِ والتطبيقِ قبلَ القولِ والتنظيرِ والى الانفعالِ الذاتي والمشاعري

المركز الإعلامي – إعلام المعقل أقيمت صلاة الجمعة المباركة في مسجد الصديقة الطاهرة (عليها السلام) …