الرئيسية أخبار المرجعية خطيب جمعة الصالحية: الإمام الصادق وقف بوجه الزنادقة والملحدين والمعتزلة والمجسمة.. والسلوكية
جمعة-الصالحية-الإمام-الصادق-واجه-الحركات-المنحرفة

خطيب جمعة الصالحية: الإمام الصادق وقف بوجه الزنادقة والملحدين والمعتزلة والمجسمة.. والسلوكية

المركز الإعلامي -إعلام الصالحية
أقيمت صلاة الجمعة في مسجد الإمام موسى الكاظم -عليه السلام- –محافظة ذي قار الصالحية اليوم الجمعة 20 من شهر شَوَّال 1441هجرية الموافق 12 من حزيران 2020 ميلادية بإمامة الأستاذ أحمد المرشدي.
تحدّث خطيب الجمعة حول بعض من الأحداث التي مرت بالإمام جعفر ابن محمد الصادق عليه السلام، ولا سيما ما عصف بالأمة الإسلامية من توجهات فكرية جاءت إليها مع الفتوحات والغزوات دون أن يكون للمجتمع المسلم من يحصّنه فكريا لردّ الشبهات التي أثيرت حول العقائد والعبادات الإسلامية بسبب ورود هذه التوجهات الدخيلة. وقال المرشدي أنّ من أهمّ أشباب نجاح الإمام (عليه السلام) في مهمته هو تشديده على روّاده من طلبة العلم والمشايخ أن يقرنوا العلم بالعمل وأن تصدّق أفعالهم أقوالهم كي يمتازوا عن وعّاظ السلاطين الذين يبررون للحاكم الفاسد كل قبيح ويجرّدون العقيدة الإسلامية من روحها فيكونون سبباً لنفرة المسلمين من الدين وإيمانهم بعقائد إلحادية وغيرها.

جمعة-الصالحية-الإمام-الصادق-واجه-الزنادقة-والملاحدة

وقد ذكر الخطيب نبذة من مواقف الإمام (عليه السلام) في إبطال العقائد الفاسدة والتوجهات الإلحادية، وذكر بعض مناظراته بهذا الخصوص ووقوفه بوجه الحركات العقائدية الفاسدة. وعرّج المرشدي على مواقف سماحة السيد الأستاذ في بحوثه العقائدية التي دافع فيها عن الإسلام الوسطي المعتدل والأخلاق الإلهية في مقابل الدعوات المغالية والمنحرفية والتكفيرية، وشرح المرشدي بالخصوص البحث الأخير للسيد الأستاذ بخصوص الحركة السلوكية المنحرفة في الأوساط الشيعية والتي تغالي في السيد الشهيد الصدر الثاني وتنسب له العصمة وتحاول التلسط على رقاب الناس بدعاوى باطنية وسلوكية ما عرفت لها العقيدة الإمامية مثيلا.

جمعة-الصالحية-الإمام-الصادق-واجه-حركات-الزندقة-والإلحاد