بيان رقم (50): (تقوى القلوب في تعظيم شعائر الدين)

بيان رقم (50): (تقوى القلوب في تعظيم شعائر الدين)

بيان رقم – 50 –

(( تقوى القلوب في تعظيم شعائر الدين ))

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين………..

ونحن في شهري محرم الحرام وصفر الحزن والمصاب لا بدّ من البراءة والكفر بالجبت والطاغوت واللات والعزّى والشرك والظلم والفساد…..

ولا بدّ من التوحيد الحقّ الحقيق والإيمان والتقوى واليقين……

ولاّ بد من تقوى القلوب في تعظيم شعائر الدين في نصرة النبي الكريم صاحب الخلق العظيم وأهل بيته الطاهرين المطهرين وخاتمهم القائم الأمين (عليهم الصلاة والسلام أجمعين) والمؤمنين والمسلمين والموحّدين والمستضعَفين في العراق الحبيب الجريح وكلّ بقاع الأرضيين……

ولا بدّ من السعي الحثيث والجهد المضاعف الكثيف في القول والفعل والموقف، في السلوك والأخلاق والنفس والقلب والروح والعقل والفكر، من أجل الفرج المقدّس الموعود وتعجيله وتحقيق شروطه ومقدّماته الموضوعية الصالحة التامّة المباركة…………….

ويصبّ في ذلك الالتزام بالواجبات الشرعية والأخلاقية ومنها الالتزام بقراءة زيارة عاشوراء عاشوراء عاشوراء مع لعن الجِبت والطاغوت واللات والعزّى في كلّ يوم من أيام شهري الحزن والمصاب.

الحسني

1 محرم الحرام 1429هـ

10 / 1 / 2008م