الرئيسية أخبار المرجعية بعد مباهلة ابن كاطع مدعي العصمة يمسخ الى قرد … والا فاين الحقيقية ؟؟!!

بعد مباهلة ابن كاطع مدعي العصمة يمسخ الى قرد … والا فاين الحقيقية ؟؟!!

طالب المرجع الديني الأعلى السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من اتباع ابن كاطع ان يبرزوا او نشروا صورة لأمامهم الورقي المزيف خصوصا بعد المباهلة والملاعنة التي حدثت يوم 15 رجب 1435 ، حيث أكد السيد الصرخي ان ابن كاطع قد مسخ الى قرد حقيقي حسبما انتشرت بعض الصور مطالبا إياهم ان يدافعوا عن امامهم المزيف ، جاء هذا خلال نفي اتباعابن كاطع لصورة اشيعت انها له الا انهم نفوا ذلك بأنها للمرسومي .
وقد شدد سماحته انه لابد من صورة لأبن كاطع كي تثبت صحة دعواهم بأنه موجود وغير ميت نافيا مسألة الصوت التي يمكن ان تفبرك وتزيف بأبسط التقنيات الموجودة . وقد عد السيد الصرخي ان هذه الدعاوى المهدوية هي دعاوى خطرة على المذهب والدين الإسلامي وتسهم في التشويه لصورة الامام المهدي عليه السلام بعد ان تستحكم في المجتمع .
حيث قال سماحته منبها لخطورة هذه الدعاوى المهدوية الضالة ” نحن قلنا يوجد شيء مهم واهم وخطر واخطر اذا يوجد خطورة في المقام ، والدعاوى الضالة هي من اخطر وأدهى وافتك الدعاوى التي تضر مذهب الحق وتضر الإسلام ”
وتابع سماحته ساخرا إلى وجود فلاح برهان انه موجود لأنه يذكر في الآذان ” فقضية انه لا صوت ولا صورة لا خط لا ختم أيضا تنطبق هذه بصورة أساسية على من يدعي العصمة ، الآن فقط من سينادى بأسمه في الآذان فلاح برهان (حي على الفلاح) فقط هذا موجود أمامنا ولا بأس بهذا
لكن سواء ابن كاطع او القحطاني ، أتفاجئ بعض الأشخاص نشر صورة لأبن كاطع فرد عليهم أصحاب ابن كاطع بأن هذا ليس ابن كاطع إنما هو شخص آخر (المرسومي) قالوا هذا المرسومي ليس ابن كاطع ”
واكمل سماحته ” اذن اظهروا صورة ابن كاطع ، وأنا أقول لهم وهي أيضا لكم : انتم أي شيء يأتي في بالكم من صور مادام اهتموا كي يردوا قضية صورة المرسومي واعترضوا عليها
انا وجدت هذه القضية وهم لا يعترفون بعلم الرجال لا ابن كاطع ولا آخر ، انا قرأت اما في منتديات المركز الإعلامي او في مكان آخر وانا اصدق وامضي ما ذكره ناشر الخبر قبل بضعة أيام بعد المناظرة التي حصلت هنا والله سبحانه وتعالى بدوا يحقق النتائج مباشرة ، فوجدت – ناقل الخبر ولا علاقة لنا – على مبنى والزام ابن كاطع بما الزم به نفسه فنسف علم الرجال كما نسف الأصول – فعلى الناقل فلا احتاج إلى التحقيق يأتون بأي رواية ويقولون هذه الرواية تدل على المطلب ، أيضا هذا الخبر يدل على المطلب .

ونوّه السيد الصرخي ان ابن كاطع مسخ الى قرد ومطالبا إياهم بصورة كي يثبتوا ان امامهم الورقي مازال غير ممسوخ بقوله ” نشر خبر وانا أخبركم به ، هذا الخبر خذوه مني بأن ابن كاطع قد مسخ الى قرد . ونشر صاحب الخبر حسبما اذكر صورة ابن كاطع وهو ممسوخ الوجه وبعض أصحابه من له عناوين فلان او فلان ، بعد هذا لا بأس يتصديق الخبر لأننا لا نبحث عن الثقة كما يبحث ابن كاطع واذا أراد ابن كاطع ان ينكر هذه القضية فلينشر صورته الحقيقية حتى نتأكد .
الآن منا الى أصحاب ابن كاطع نقول لهم : يا أصحاب ابن كاطع بعد المناظرة بعد المباهلة بعد الملاعنة قد مسخ صاحبكم الى صورة قرد الى قرد حقيقي هو وأصحابه الآن نريد ان نثبت عن ابن كاطع بأنه مادام نسخ ومسخ وتحول الى قرد فنطلب منه ان يظهر صورته لماذا لا يظهر صورته ؟؟ ”
وفي ذات السياق ميز سماحته الفرق بين ابن كاطع والسيد السيستاني من ناحية عدم الظهور بقوله ” هم يعترضون على السيد السيستاني وامتلئت منتدياتهم ، يحكون على السيد السيستاني (الله يحفظه) انه لا يظهر لا يحكي لا يقول لا يتفاعل مع الناس ! الان انت ما هو المانع ان تظهر صورتك ؟ السيد الأستاذ لا يظهر لكن يوجد ناس يذهبون له يخرجون منه ينقلون لكم كثير من الأمور وكثير من الأقوال والآراء ”
اذا لم توجد صورة ابن كاطع فان مؤسسات استخباراتية تدير القضية
وحذر المرجع الصرخي من عدم وجود صورة لأبن كاطع لأنه لربما سيكون من يدير القضية هي المؤسسات الاستخباراتية ” أما ذلك الشخص عندما لا تظهر الصورة وقضية الصوت ممكن فبركتها وتزييفها بسهولة فهذه ستبقى قضية ابن كاطع مفتوحة إلى ظهور الإمام (سلام الله عليه) لأن لا يوجد ضابط لها ، مؤسسة يهودية مؤسسة صهيونية مؤسسة بريطانية تدير هذه الحركة لا يوجد شخص لا يعرف من هو الشخص ودائما يوجد أزلام يوجد أغبياء يوجد مطايا يوجد بهائم تحكي وتكتب وتدافع ، وشخص لا يعرف من ويبقى ابن كاطع خالدا الى يوم الدين الى ان يأتي الامام (سلام الله عليه) يحصل الظهور المقدس الحقيقي فايضا يطرح هذا الشخص الذي قبل مئة عام قبل الف عام ابن كاطع كان كذا، هذا كله دائرة مخابرات مؤسسات مخابراتية تدير هذه القضية ”
قضية الدعاوى المهدوية تؤثر على الظهور المقدس
وبين السيد الصرخي خطورة القضايا المهدوية مع الزمن وخصوصا خطورتها على الظهور المقدس بقوله ” هذه القضية خطورتها أين تكمن ؟ اذا بقيت ممتدة مثل هؤلاء الأغبياء مثل هؤلاء المطايا أصحاب ابن كاطع أصحاب فلاح برهان أصحاب ذلك الشخص الاخر صاحب اسفه دعوى
فمثل هذه القضية يؤسس لها ان يكون البعد عبر الزمن ، يعني قضية ابن كاطع لا تنتهي هل هو حي او ميت ؟ لا نعلم به
ربما هي دائرة مخابراتية تدير هذه القضية يوجد كثير من البهائم والمطايا يحكون بها ويبقون يتحدثون بها ويبقون يكتبون ويتحدثون عنها الى بعد مئة عام ، بعد الف عام لما يحصل الظهور طبعا يكون في هذه الحالة مع تصديق هؤلاء البهائم ومع تصديق الناس بهم ، بعد الف عام ماذا يقال ؟ أيضا ابن كاطع يقول لكم على الامام هذا المسيح الدجال يصدقون ابن كاطع ام لا يصدقون ؟ يصدقون لأنهم الف عام يرتبطون به فالقضية استحكمت في المجتمع
لذلك نحن اهتممنا وركزنا على ابطال هذه القضية فارج وان لا تترك وكل منكم شاهد الامام ابن كاطع المعصوم كل من شاهده برؤيا وهو عبارة عن قرد او خنزير او كلب – اجلكم الله – عبارة عن نجاسة متحركة لينشر هذا الخبر لينشر صورة هذا الخبر ليرسم ما شاهده في تلك الرؤيا حتى تصل للاخرين فاذا كان اماما اذا كان معصوما اذا كان صاحب دعوة ليدحض هذه ، يعني عندما اهتم اصحابه لينفوا صرة هذا الشخص وهو المرسومي او غيره ، ليهتموا لهذه الان هو مسخ قردا ؟؟ أليست هذه بالأولى تنفى ؟ ”

ومن الجدير بالذكر ان المرجع الصرخي قد ابطل دعاوى ابن كاطع بأكثر من أربعين ردا وباهله ولأكثر من مرة وبذلك فقد فند دعواه وابطل ما ما تبناه من مكر وخداع على حساب السذج والأغبياء ومازال ينتظرهم متحديا إياهم بالظرف الأبيض (العجيب) والذي اعجز ابن كاطع والقحطاني وفلاح برهان .