الرئيسية أخبار المرجعية اول جمعة في الديوانية من 2015 تشهد مطالبات بتنفيذ الوعود باطلاق سراح المعتقلين واعدام الطائفيين 2-1-2015

اول جمعة في الديوانية من 2015 تشهد مطالبات بتنفيذ الوعود باطلاق سراح المعتقلين واعدام الطائفيين 2-1-2015

شهدت الجمعة الاولى من عام 2015 مطالبات اهالي الديوانية اليوم الجمعة الموافق الثاني من كانون الثاني بتنفيذ وعود الحكومة باطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة ومحاكمة الطائفيين والساسة الانتهازيين الفاسدين
واصفين هذا العام انه عام الحرية للمعتقلين وانهم لم يسكتوا حتى تتحقق مطالبهم باطلاق سراح المعتقلين كما وطالبوا بمحاكمة ومحاسبة واعدام قادة الاجرام والطائفيين نوري المالكي وعبد المهدي الكربلائي الذين زرعوا بذور الفرقة والتعصب والجاهلية وسفكوا دماء العراقيين
واكدوا ان مطالبتهم باعدام المالكي وعبد المهدي الكربلائي جاءت وفاءً لدماء العراق والعراقيين
وطالبوا ايضا بمحاكمة المجرم عثمان الغانمي الذي سفك الدماء وعقيل الطريحي محافظ كربلاء الموصوف ب (عقيل سونار) لتورطه بسفك دماء العراقيين عن طريق استيراد اجهزة السونار الفاشلة التي اودت بحياة الملايين من العراقيين اضافة الى مجزرة كربلاء التي ارتكبوها بحق ابناء مرجعية السيد الصرخي الحسني
وشددوا على محاسبة ومحاكمة كل من تورط بسفك ماء العراقيين ومن بذر الطائفية اضافة الى اطلاق سراح المعتقلين العراقيين المظلومين خاصة من السجون التي تسيطر عليها الميلشيات، جاءت هذه المطالبات خلال تظاهرة اقامها مقلدو سماحة المرجع الديني العراقي اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني دام ظله بعد صلاة الجمعة تحت عنوان جمعة المعتقل العراقي
ويذكر ان عام 2014 كان الاسوء على العراق والعراقيين من حيث ازدياد اعداد المعتقلين الابرياء في سجون الميليشيات واعداد الضحايا والتهجير وتمويج الطائفية وتشهيرها.