الرئيسية أخبار المرجعية الهامات تنزف استذكاراً لدفن شهداء الطف في موكب حسين العصر
الهامات تنزف استذكاراً لدفن شهداء الطف في موكب حسين العصر
الهامات تنزف استذكاراً لدفن شهداء الطف في موكب حسين العصر

الهامات تنزف استذكاراً لدفن شهداء الطف في موكب حسين العصر

الديوانية / المركز الإعلامي

شهدت مدينة الديوانية اليوم الثالث عشر من محرم الحرام 1435 هـ، خروج موكب تطبير حسين العصر لأنصار المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني “دام ظله” في شارع المواكب الحسينية وسط المدينة، في ذكرى دفن الأجساد الطاهرة لشهداء الطف، الامام الحسين وابنائه وصحبه “سلام الله عليهم”، لتعزية الرسول وآله الاطهار “صلوات الله عليهم اجمعين”، في هذه الذكرى الأليمة، وشهد الموكب مشاركة جماهيرية واسعة، قام فيه المعزّين بضرب الهامات بالسيوف، لتنزف استذكاراً وتأسيا لما جرى في الطف، ولترويض النفس وتربيتها للاستعداد على بذل الدماء في نصرة الحق، ومن جانب آخر، اشترك عدد آخر من المعزّين للتبرع بالدم للمحتاجين كعمل انساني في خدمة ابناء المدينة الحبيبة والبلد العزيز، وتطبيقاً للاهداف التي خرج من اجلها الامام الحسين “عليه السلام”.
وفي بيان صادر من مرجعية السيد الصرخي الحسني “دام ظله” “محطات في المسير الى كربلاء” رقم 69، قال فيه: “لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلاً الحب والولاء والطاعة والامتثال والانقياد للحسين “عليه السلام” ورسالته ورسالة جدّه الصادق الامين “عليه وعلى آله الصلاة والسلام”.
وشهدت الديوانية حضوراً متميزاً لموكب حسين العصر في الخامس من محرم الجاري, حملت فيه لافتات تضمنت اهداف ثورة الامام الحسين “عليه السلام” ورددت فيه شعارات العزاء والوفاء لأبي الاحرار “عليه السلام”.
ويعتبر موكب حسين العصر لأتباع السيد الصرخي الحسني “دام ظله” في المرتبة الاولى من بين المواكب الحسينية في مدينة الديوانية، كما ويشترك الاخيار الأنصار من مقلدي السيد الصرخي الحسني “دام ظله” في الديوانية في مواكب العزاء الاخرى، بعد ان يتم توجيه دعوة لهم للاشتراك بالمواكب. / انتهى