الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الصرخي يدعو الى جمع الادلة وتقديمها للمحاكم الدولية بحق من تسبب في ارتكاب الابادة الجماعية في العراق

المرجع الصرخي يدعو الى جمع الادلة وتقديمها للمحاكم الدولية بحق من تسبب في ارتكاب الابادة الجماعية في العراق



المركز الاعلامي :

دعا المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني في استفتاء جديد صدر يوم الخميس الموافق 30 / 4 / 2015 تحت عنوان ( نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق ) دعا فيه الشرفاء والمثقفين والحقوقيين في العالم لممارسة دورهم في الانتصار للحق ونصرة المظلومين ممن أرُتكبت بحقهم جرائم ومجازر وانتهاكات وابادة جماعية مخالفة لمعايير حقوق الانسان ، دعاهم الى التحرك وجمع الادلة والبيانات لتقديمها للمحاكم الدولية والمنظمات الحقوقية في العالم لرفع دعاوى قضائية لمحاسبة كل من تسبب في ارتكاب المجازر والابادة الجماعية وسفك الدماء في العراق والتي تعد ضمن جرائم الحرب والتي قامت بها حكومات متعاقبة وعلى ايدي مليشيات مدعومة من ايران هدفها طائفي بالدرجة الاساس بقوله ” المعترض ممن بيده السلطة والمؤثر فيها يكون متهما بجريمة الإبادة الجماعية لشعب اعزل مظلوم فالسلطة لا تسلحهم ولا تقبل ان يسلحهم احد فلا يبقى أمامه إلّا الموت فان بقوا في بيوتهم ماتوا بعمليات الثار والتصفية والقصف والاشتباكات ، وان نزحوا من ديارهم ماتوا على ايدي الغدر والخيانة ، ومن هنا ادعو كل شرفاء العراق والعالم من أهل الاختصاص ان ينتصروا للمظلومين العراقيين بتشكيل لجان قانونية وحقوقية لجمع الأدلة والبيانات وتقديمها للمحاكم الدولية والمنظمات الإنسانية والحقوقية من اجل ادانة ومحاكمة كل من تسبب في إيصال العراق والعراقيين الى جحيم التقاتل والموت وسفك الدماء وتهجير وتجويع الشيوخ والنساء والأطفال وترويعهم 

وينسب ابناء الشعب العراقي في كل ما جرى ويجري لهم بسبب الحكومات الطائفية التي تتعامل مع شعبها وفق منظور طائفي بحت بتوجيه من رموز دينية متنفذة مدعومة خارجياً والتي تتخذها الحكومة كغطاء شرعي لممارسة القتل والتهجير وسفك الدماء والابادة بحق شعب اعزل وكذلك الى قادة المليشيات وضباط وغيرهم من رموز او عناوين . ولاجل ذلك ولرفع الظيم والظلم والدفاع عن النفس ضد قوى القتل والتهجير دعا سماحته في الاستفتاء نفسه الى تسليح من يحتاج التسليح بقوله ”
من هنا أدعو واُلزم الجميع عدم الانجرار وراء عرّابي الطائفية القذرة والتقسيم القاتل فلا تتحدثوا ابداً عن التقسيم ، بل ليكن كلامنا وتوجهاتنا كلها منصبّة على تسليح من يحتاج التسليح من أهلنا في الشمال او أهلنا في الرمادي او الموصل وصلاح الدين وغيرها من مناطق بلدنا الحبيب لدفع خطر وإجرام التكفير القاتل المنتحل للتسنن او التشيّع ”

وحذر سماحته من الوقوع في نفس الاخطاء وتسليح الفاسدين والمفسدين وعدم استغلالها لاراقة المزيد من الدماء بقوله ” يجب ان لا نكرر الأخطاء فنكون سببا في زيادة الظلم وإراقة المزيد من الدماء بتسليح وتسليط نفس الفاسدين المفسدين الذين ولاؤهم لبطونهم وجيوبهم ولغير شعبهم ووطنهم ، فلنجعل التسليح خاصا بالوطنيين الشرفاء الأمناء كي يكون التسليح سببا لتخليص العراقيين من كل ظلم واضطهاد ومؤديا لِلمّ شملهم وتوحيد وطنهم ”

مختتماً بالنداء :
نعم نعم لتسليح الوطنيين الشرفاء للدفاع عن النفس والعرض والمال
نعم نعم لتسليح الوطنيين الأمناء لدفع الظلم عن شعب العراق
نعم نعم لتسليح الوطنيين الأصلاء ليكونوا نواة لإنقاذ العراق
نعم نعم لتسليح الوطنيين النجباء ليكونوا نواة لوحدة العراق
نعم نعم لتسليح الوطنيين النجباء ليكونوا نواة لوحدة العراق
نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق ….. نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق

اضغط هنا … للاطلاع على الاستفتاء كاملا ً