الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الصرخي : اول موقف استغلت فيه المرأة من اجل جر عواطف الناس في معركة الجمل حيث غرروا بأم المؤمنين (رض)

المرجع الصرخي : اول موقف استغلت فيه المرأة من اجل جر عواطف الناس في معركة الجمل حيث غرروا بأم المؤمنين (رض)

ناقش المرجع الصرخي (دام ظله) رواية الحاكم في المستدرك والتي نصها [عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال: كنت مع علي رضي الله عنه يوم الجمل، فلما رأيت عائشة واقفة دخلني بعض ما يدخل الناس فكشف الله عنى ذلك عند صلاة الظهر فقاتلت مع أمير المؤمنين، فلما فرغ ذهبت إلى المدينة فأتيت أم سلمة فقلت أني والله ما جئت اسأل طعاماً ولا شراباً ولكني مولى لأبي ذر فقالت: مرحباً فقصصت عليها قصتي فقالت أين كنت حين طارت القلوب مطائرها قلت إلى حيث كشف الله ذلك عنى عند زوال الشمس قال أحسنت سمعت رسول الله يقول علي مع القران مع والقرآن مع علي لن يتفرقا حتى يردا على الحوض]

وقال المرجع الصرخي ” اول موقف استغلت فيه المرأة من اجل جر عواطف الناس المساكين والالتفاف حول ضعف المراة الطبيعي ومظلومية المراة الطبيعي حصل في معركة الجمل، حرضوا غرروا بأم المؤمنين (رضوان الله عليها) حتى خرجت معهم لأنهم ارادوا رمزا للالتفاف حوله
وبيّن سماحته ان هناك مافبا مغرضة خلقت رمز مقبل رمزية علي (عليه السلام) حيث قال المرجع الصرخي ” بعد رحيل الخلفاء ورمزية الخلفاء بقي علي (عليه السلام) وانعقدت له الخلافة ، الان علي له نقطة الرمزية المساوية او المنضمة مع الخلفاء السابقين ضمن ما يسمى بالخلافة الراشدة وله خصوصيات اخرى تضاف اليه ويفرق بها عن الاخرين ولا اقل من كونه من اهل البيت (عليهم السلام)، اذن عنوان اهل البيت انكشف للناس واتضح للناس وتصدى للأمر فشاهده الناس ولمسه الناس
واضاف ” اذن يراد رمزية توازي هذه الرمزية وتقابل هذه الرمزية ويلتف حولها الناس هذا هو المكر وهذا هو اللوبي وهذه هي المافيا التي تعمل داخل السلطة والحكومة الاسلامية وهذا هو اصل النفاق والمنافقين الذين ما انفكوا من النخر في جسد المسلمين والجسد الاسلامي وفي نخر وتحطيم الرسالة المحمدية الشريفة (صلى الله على محمد وآل محمد)، اذن لابد من الرمز ولابد من الرمزية، علي (عليه السلام) وكل الهاشميين مع علي ، هذا ما سيراه الناس …. فلم يبق الا السيدة عائشة ام المؤمنين زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فتحركوا بهذا الاتجاه ….”
وتابع القول ” فتأثر بهذه الخصوصية ثابت مولى ابي ذر كان مع علي (عليه السلام) ولخصوصية علي ولخصوصية بني هاشم واهل البيت ومع هذا تأثر بوجود ام المؤمنين عائشة بين الجيش! اذن قاتل الناس تحت لواء السيدة عائشة حتى الموت وكانت معركة شرسة وضروسة بمعنى الضراسة والقوة والعنف ، صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى

للأستماع للمحاضرة : https://soundcloud.com/alsrkhyalhasany/sistani-history-8