الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الصرخي : السيستاني يخالف الامانة التي حملها الامام المهدي (عليه السلام) في وجوب التبليغ والنصح

المرجع الصرخي : السيستاني يخالف الامانة التي حملها الامام المهدي (عليه السلام) في وجوب التبليغ والنصح


المركز الاعلامي
بيّن المرجع الصرخي (دام ظله) ان السيستاني قد خالف الامانة التي حملها الامام المهدي (عليه السلام) في وجوب التبليغ والنصح وإلزام الحجّة، وتسائل المرجع الصرخي ” وأين هو من الأمانة التي في عنقه والتي ألزمه وألزَمَنا الإمام المعصوم (عليه السلام) أن نحملَها ونوصلَها إلى الجميع؟!! ” جاء هذا خلال المحاضرة الخامسة من بحث (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) بتاريخ 25 رمضان 1437 الموافق 1 تموز 2016 .

وتحدث المرجع الصرخي ” أين السيستاني من الأمانة التي حمّلها الإمام صاحب الزمان للسيستاني ولنا جميعًا، في وجوب التبليغ والنصح وإلزام الحجّة، لعلَّ المُغَرَّرَ بهِم والجهّال الضالين يرجِعون إلى دين الله الحقّ؟!! وما أكثر الفِتن ومضلّات الفتن!!! وما أكثر المغالين والمُشركين والزنادقة والمرتدين؟ وما أكثر الفساد والفاسدين وسفّاكي الدماء والقتَلة المأجورين
واضاف سماحته ” فأين السيستاني منهم؟!! وأين هو من الأمانة التي في عنقه والتي ألزمه وألزَمَنا الإمام المعصوم (عليه السلام) أن نحملَها ونوصلَها إلى الجميع؟

وأورد المحقق الصرخي روايه عن الامام المهدي (عليه السلام) ” قال الطبرسي: وَمِمَّا خَرَجَ عَن صَاحِبِ الزَّمَانِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيهِ – رَدّاً عَلَى الغُلَاةِ – مِنَ التَّوقِيعِ جَوَاباً لِكِتَابٍ كـُـتِبَ إِلَيهِ عَلَى يَدَي مُحَمَّدِ بنِ عَلِيِّ بنِ هِلَالٍ الكَرخِيِّ: {{ يَا مُحَمَّدَ بنَ عَلِيٍّ (أين السيستاني من هذا الكتاب؟ اين السيستاني من هذا التوقيع؟ اين السيستاني من هذا النص؟ قال الامام يَا مُحَمَّدَ بنَ عَلِيٍّ تَعَالَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَمَّا يَصِفُونَ، سُبحَانَهُ وَبِحَمدِهِ، لَيسَ نَحنُ شُرَكَاءَهُ فِي عِلمِهِ, وَلَا فِي قُدرَتِهِ‏… بَل لَا يَعلَمُ الغَيبَ غَيرُهُ كَمَا قَالَ فِي مُحكَمِ كِتَابِهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: ((قُل لا يَعلَمُ مَن فِي السَّماواتِ وَالأَرضِ الغَيبَ إِلَّا اللَّهُ))… وَأَنَا وَجَمِيعُ آبَائِي: مِنَ الأَوَّلِينَ… وَمِنَ الآخِرِينَ… عَبِيدُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ… يَا مُحَمَّدَ بنَ عَلِيٍّ قَد آذَانَا: أ. جُهَلَاءُ الشِّيعَةِ . وَحُمَقَاؤُهُم جـ. وَمَن دِينُهُ جَنَاحُ البَعُوضَةِ أَرجَحُ مِنهُ}}.