الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الصرخي : السيستاني انتهز تضحية محمد باقر الصدر وتاجر بدمه من اجل الاموال والسمعة

المرجع الصرخي : السيستاني انتهز تضحية محمد باقر الصدر وتاجر بدمه من اجل الاموال والسمعة

المركز الاعلامي
اكد المرجع الديني السيد الصرخي (دام ظله) ان السيستاني انتهز تضحية السيد محمد باقر الصدر، وتاجر بدمه وسمعة محمد باقر، وبأتباعه، فصار له الواجهة والأموال والسمعة والقيادة والإمامة وحتى العصمة، جاء هذا خلال المحاضرة الخامسة في بحث (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) بتاريخ 25 رمضان 1437 الموافق 1 تموز 2016 .

واستهجن المرجع الصرخي موقف السيستاني في السكوت والمهادنة بعكس منهج وسلوك الشهيدين الصدرين حيث قال ” أين السيستاني من منهج وسلوك وعلوم الشهيدين الأستاذين الصدرين رحمهما الله؟ وأين هو من المظلوميات والمصائب والقتل الذي وقع عليهما؟ وأين هو مما صدر عنهما من مواقف وأقوال وارشادات ونصائح ونواهي وتحذيرات؟

وأورد المرجع الصرخي كلام السيد محمد باقر الصدر بخصوص القيادة ” قال الأستاذ المعلم السيد محمد باقر الصدر(رضي الله عنه): إنّ القيادة لا تصْلَحُ إلّا في ثلاثة أمور: إما نبيٍّ مرسل، أو إمامٍ معصومٍ، أو مجتهدٍ أعلم، وفي خلاف ذلك يا ايها السيستاني في خلاف ذلك فإنها قيادةُ ضلال!!! واتّباعَها ضلال!!!

واضاف سماحته ” هذا من يقول؟ الصدر الأول محمد باقر الذي أنت الآن انتهزت تضحية محمد باقر، وتاجرت بدم محمد باقر، وسمعة محمد باقر، وبأتباع محمد باقر، فصارت لك الواجهة والأموال والسمعة والقيادة والإمامة وحتى العصمة، أنت بهذا انتهزت هذا الأمر، ماذا يقول محمد باقر؟ يقول لك: في خلاف ذلك إن لم تكن نبيًا ولا إمامًا ولم تكن مجتهدًا أعلمًا فأنت في قيادة ضلال، فإنّها قيادة ضلال واتباعها ضلال.. يقول الأستاذ المعلم السيد محمد باقر الصدر: إنّ القيادة لا تصلح إلّا في ثلاثة أمور إما نبي مرسل أو إمام معصوم أو مجتهد أعلم، وفي خلاف ذلك فإنّها قيادة ضلال واتباعها ضلال