الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الصرخي: التيميّة يحتاجون إلى فيديويات لتأويلات رؤى الربّ الأمرد!!!

المرجع الصرخي: التيميّة يحتاجون إلى فيديويات لتأويلات رؤى الربّ الأمرد!!!

أكد المرجع الديني السيد الصرخي الحسني الى عدم الاستغراب الى الاساليب والطرق التي سيتخذها التيمية المجسمة بعد ما وقعوا في فخاخ شيطانية نتيجة ما وصلوا اليه من تاويل لرؤى الربّ , والتي اسس جذورها ابن تيمية من خلال أساطير وخرافات ربه الشاب الأمرد القطط !!
حيث قال السيد الصرخي الحسني تعقيبا ً على ما اورده في الخطوة التاسعة من البحث والمقارنة بين تأويل رؤيا ملك مصر , قال تعالى{{وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ (43) قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ (44) وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ (45) يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46)}}(يوسف)
بـ ـ واقرأ أيضًا تأويل رؤيا الملك {{قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ (49)}}(يوسف)

وأضاف السيد الصرخي : (( لكنك لو قرأت رؤيا النبي صلى الله عليه وآله وسلم المزعومة( مع خطورة ما ترتب على هذه الرواية، يُقتل الناس بسبب هذه الرواية، بسبب الشاب الأمرد الجعد القطط، يُقتل الناس، يُكفر الناس، تُزهق الأرواح، ما هذه الرواية وما هذا الأثر الخطير المترتب عليها مع رؤيا صاحب يوسف أو رؤيا الملك؟ هناك ذُكر التأويل وهنا لم يأتِ بتأويل، تُركت القضية مبهمة، هل يُعقل هذا من النبي صلى الله عليه وأله وسلم الذي لا ينطق عن هوى؟!! )، {{رَأَيْتُ رَبِّي فِي صُورَةِ شَابٍّ أَمْرَدَ، لَهُ وَفْرَةٌ جَعْدٌ قَطَطٌ، …رأيت ربي جَعْداً أمردَ عليه حُلّة خضراء..}}
واكد سماحته الى عدم امكانية تأويل رؤيا النبي صلى الله عليه واله وسلم !! :
(( فإنك لا تجد لها تأويلًا!! وبكل تأكيد انك لا تجد تأويلا لها لأنّها لا تحتاج للتأويل؛ لأنه رأى ربه ولم ير غير ربه، ولكن لو أضيف الىى تلك المعضِلات معضِلة احتمال وإمكان تشبّه وتمثّل بعض المخلوقات بالربّ، فماذا سيفعلُ التيميّة وماذا سيقولون وكيف سيكونن تأويلهم المزعوم، وسيأتي كلام عن التمثل والتشبّه بالرب، وتعالى الله عما يقولون من تشبيه وتجسيم !! ))

كما ودعا السيد الصرخي الحسني الى عدم الاستغراب من قيام التيمية بتأويل رؤى الرب ّ ولكنهم سيقعون في محذورات وفخاخ شيطانية :

(( لا تستغرب، بل توقع جدًا أن يقوم التيميّة بالتأويل لرؤى الربّ، لكنهم سيقعون في محذورات وفخاخ شيطانية أكثر مما يتوقّعون:

أ- إنّهم سيحتاجون إلى تأليف قواميس وكتب لرؤى الربّ، وستتضمن عبارة مكررة دائمًا وهي {مَن رأى ربّه… فتأويله…}.

ب ـ يتضاعف عدد القواميس والكتب بلحاظ مستويات الإيمان والاستقامة والكفر والنفاق والانحراف، وإذا علِمنا أنّ الطرق إلى الله بعدد أنفاس العباد، فإنّ مستويات الإيمان ستكون كثيرة جدًا إلى المستوى الذي يعجِز التيمية وغير التيمية على عدِّها وحصرِها

جـ ـ يتضاعف العدد مرة أخرى بلحاظ أصناف وأفراد الآلهة التي يتخذها الناس ويعبدونها باعتبارها الربّ وقد تجلّى وتصوّر وتمثّل بها، واستغفر الله ربي وأتوب إليه، وتعالى الله عمّا يقولون.

دـ عليهم أن يذكروا لنا الشروط والضوابط التي نستطيع مِن خلالها التمييز بين الربّ الأصلي وبين الأرباب المزيّفة التي ستتمثل وتتشبه بالأصلي.

هـ ـ لابدّ مِن تأليف وإصدار الكتب المصورة وألبُومات الصُوَر التي تتضمن صور الربّ الأصلي ويتضمّن كلَّ الصور والتجلّيات التي ممكن أن نرها، كي نميّزَها عن باقي صور وتجلّيات الأرباب المزيّفين، ويكون الكرم والفضل منهم (مِن التيميّة) لو أصدروا لناا فيديويّات عن رؤى الرب، ويكون الفضل والكرم أكبر وأعظم فيما لو كانت الفيديويات (HD) أو (3D) حتى تكون التأويلات والنتائج يقينية!!!

وـ ومع كل تلك السفاهات والتفاهات والخزعبلات والحشو والتشبيه والجسمية الفاحشة، فإنّهم يعتبرون أنفسهم موحدين وحاملي راية التوحيد!!! فالتوحيد التيمي أكبر اسطورة وخرافة في تاريخ البشرية وتاريخ الوحوش والبهائم وتاريخ الجن وباقي المخلوقات، ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم.

زـ قال إمام الموحدين عن أخيه الصادق الأمين عليهما افضل الصلوات والسلام والتكريم: مَا وَحَّدَهُ مَنْ كَيَّفَهُ، وَلاَ حَقِيقَتَهُ أَصَابَ مَنْ مَثَّلَهُ، وَلاَ إِيَّاهُ عَنَى مَنْ شَبَّهَهُ، وَلاَ صَمَدَهُ مَنْ أَشَارَ إِلَيْهِ وَتَوَهَّمَهُ، كُلُّ مَعْرُوف بِنَفْسِهِ مَصْنُوعٌ، وَكُلُّ قَائِم فِي سِوَاهُ مَعْلُولٌ، فَاعِلٌ لاَ بِاضْطِرَابِ آلَة، مُقَدِّرٌ لاَ بِجَوْلِ فِكْرَة، غَنِيٌّ لاَ بِاسْتِفَادَة، بِمُضَادَّتِهِ بَيْنَ الأمُورِ عُرِفَ أَنْ لاَ ضِدَّ لَهُ، وَبِمُقَارَنَتِهِ بَيْنَ الأشْيَاءِ عُرِفَ أَنْ لاَ قَرِينَ لَهُ، ضَادَّ النُّورَ بِالظُّلْمَةِ، وَالْوُضُوحَ بِالْبُهْمَةِ، وَالْجُمُودَ بِالْبَلَلِ، وَالْحَرُورَ بِالصَّرَدِ، مُؤَلِّفٌ بَيْنَ مُتَعَادِيَاتِهَا، مُقَارِنٌ بَيْنَ مُتَبَايِنَاتِهَا، مُقَرِّبٌ بَيْنَ مُتَبَاعِداتِهَا، مُفَرِّقٌ بَيْنَ مُتَدَانِيَاتِهَا، لا يُشْمَلُ بِحَدّ، وَلاَ يُحْسَبُ بِعَدٍّ، وَإِنَّمَا تَحُدُّ الأدَوَاتُ أَنْفُسَهَا، وَتُشِيرُ الآلاتُ إِلَى نَظَائِرِهَا، لاَ تَنَالُهُ الأوْهَامُ فَتُقَدِّرَهُ، وَلاَ تَتَوَهَّمُهُ الْفِطَنُ فَتُصَوِّرَهُ، وَلاَ تُدْرِكُهُ الْحَوَاسُّ فَتُحِسَّهُ، وَلاَ تَلْمِسُهُ الأيْدِي فَتَمَسَّهُ، وَلاَ يَتَغَيَّرُ بِحَال، وَلاَ يَتَبَدَّلُ فِي الأحْوَالِ، وَلاَ تُبْلِيهِ اللَّيَالي وَالأيَّامُ، وَلاَ يُغَيِّرُهُ الضِّيَاءُ وَالظَّلاَمُ، وَلاَ يُوصَفُ بِشَيء مِنَ الأجْزَاءِ ، وَلاَ بِالجَوَارِحِ وَالأعْضَاءِ، وَلاَ بِعَرَض مِنَ الأعْرَاضِ، وَلاَ بِالْغَيْرِيَّةِ وَالأبْعَاضِ.

جاء ذلك في المحاضرة السادسة من بحث (وقفات مع ..توحيد التيمية الجسمي الاسطوري) بحوث تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي 17 ربيع الاول 1438 .