الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الصرخي : الأقلام الأموية تطعن بأهلية الرسول للرسالة وتدلِّس على صحابته!!!

المرجع الصرخي : الأقلام الأموية تطعن بأهلية الرسول للرسالة وتدلِّس على صحابته!!!

اثبت المرجع الصرخي الحسني ( دام ظله) في المحاضرة السادسة عشرة من بحث ( السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد ) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي 12 محرم 1438 هــ الموافق 14- 10- 2016م ” ان الاقلام الاموية تطعن بأهلية الرسول للرسالة الخاتمة من خلال من تم طرحه من روايات

حادي عشَر: روايات تثير الجدل والنقاش:
المورد1: المسجِدُ الأقصى وشدّ الرِحال -المسجد والقبر وتوحيد الأنقياء:
المستوى الأول: العقل والشرع أو تقليد الكهنة بغباء:1..2..9..
المستوى الثاني: سياسة وبدعة واستخفاف 1..2..5..
المستوى الثالث: أقلام الغدر والاستئكال:
المستوى الرابع: التوحيد النبوي النقي:
المورد2: النبوّة ومحاوَلات الانتِحار!!!
1ــ بدء الوحي: البخاري … عَنِ ابْنِ شِهَابٍ (الزُّهري) عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ أَنَّهَا قَالَتْ: {{(كانَ) أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) مِنَ الْوَحْىِ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ (الصَّادِقَةُ) فِي النَّوْمِ… حَتَّى جَاءَهُ (فجِئَهُ) الْحَقُّ وَهُوَ فِي غَارِ حِرَاءٍ، فَجَاءَهُ الْمَلَكُ فَقَالَ: اقْرَأْ، قَالَ (رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم ):«مَا أَنَا بِقَارِئٍ»، قَالَ:« فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي حَتَّى بَلَغَ مِنِّى الْجَهْدَ (الْجُهْدُ )… فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلّم) يَرْجُفُ فُؤَادُهُ… فَقَالَ لِخَدِيجَةَ وَأَخْبَرَهَا الْخَبَرَ: {(أَيْ خَدِيجَةُ مَا لِي)، لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِى}، فَقَالَتْ خَدِيجَةُ: كَلاَّ (أَبْشِرْ)، وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أبَداً… فَانْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى ابْنَ عَمِّ خَدِيجَةَ (أَخِي أَبِيهَا)… قَالَ (وَرَقةُ): نَعَمْ، لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلاَّ عُودِيَ (اُوذِيَ)، وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ (حَيًّا) أَنْصُرْكَ نَصْراً مُؤَزَّراً، ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّىَ وَفَتَرَ الْوَحْىُ}}. (البخاري: بدء الوحي)//2..3…
وقد وجه المرجع الصرخي رسالة الى المعاندين اتباع التكفير الداعشي والمليشياوي : ( أما المعاندون والأغبياء والبهائم، أتباع الأغبياء، أتباع أئمة الضلالة، أتباع الخوارج، أتباع الدواعش، أتباع التكفيريين، أتباع المليشياويين، أتباع تكفيري الشيعة والسنة، الذي لا يريد أن يفهم ماذا أفعل له ؟ نحن نتحدث مع العقلاء، مع الإنسان، مع البشر، مع بني آدم، أما من اختار خانة الدواعش، خانة البهائم، خانة التوحش، المليشيات القتلة، هذا لا كلام معه).