الرئيسية أخبار المرجعية المرجع السيد الصرخي : قُتلنا بإمضاء وبقيادة السيستاني كما يقتل الان الابرياء في المحافظات الغربية

المرجع السيد الصرخي : قُتلنا بإمضاء وبقيادة السيستاني كما يقتل الان الابرياء في المحافظات الغربية

المركز الاعلامي
اكد المرجع الديني السيد الصرخي الحسني ان الفتنة التي اجتاحت العراق هي بسبب السيستاني وفتواه ومعتمديه واصبحت سرقة الاموال والفساد في الارض تحت اسم المرجعية وفتوى المرجعية وتحت غطاء المرجعية وعبائتها ، جاء ذلك خلال محاضرته الدينية العقائدية التي القاها سماحته اليوم الموافق 12 / حزيران / 2016 وهي ضمن سلسلة محاضرات في بحث (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) .
واسهب المرجع الصرخي في حديثه معلقا على رواية ( … فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة واليهم تعود) حيث علق على مقطع (منهم خرجت الفتنة) بقوله خرجت الفتنة :- من المرجعية ، من السيستاني ، من معتمدي السيستاني ، من ممثلي السيستاني ، خرجت الفتنة . قُتل الابرياء ومُثل بالجثث وحُرقت الجثث وسُحلت الجثث ، وقعت مجزرة كربلاء ، وقعت المجازر في كل المحافظات تحت اسم المرجع تحت اسم السيستاني تحت فتوى السيستاني تحت عباءة السيستاني ، سُرقت الاموال وفُسد وأُفسد في الارض تحت اسم المرجعية وتحت فتوى المرجعية وتحت غطاء المرجعية وتحت عباءة المرجعية وتحت حماية المرجعية ... )

واضاف سماحته حول خروج الفتنة :- ” تحت حماية السيستاني واسم السيستاني ومرجعية السيستاني ، قُتلنا بإمضاء وبقيادة السيستاني وبفتوى السيستاني كما يقتل الان الابرياء كما ترتكب الان الجرائم في محافظات الغربية ومحافظات الشمال والمحافظات الشرقية والمحافظات الجنوبية بإسم المرجع بإسم السيستاني بفتوى السيستاني .

يذكر ان المرجع الصرخي ابطل وفند فتوى الجهاد الكفائي واعتبرها فتوى طائفية مهمتها التغرير والتقتيل بين ابناء الوطن الواحد في حينها . وقد لاقى هذا الرفض صدى واسع لدى الوطنيين والاحرار داخل وخارج العراق .