الرئيسية أخبار المرجعية المرجع الديني السيد الصرخي : الذهبي يفتري على الصحابة من اجل الدفاع عن ابي هريرة – مقتبس من المحاضرة 37 

المرجع الديني السيد الصرخي : الذهبي يفتري على الصحابة من اجل الدفاع عن ابي هريرة – مقتبس من المحاضرة 37 

اوضح المحقق الاسلامي الكبير المرجع السيد الصرخي الحسني ان الذهبي في سير اعلام النبلاء طعن بالصحابة وشكك بمصداقيتهم وافترى عليهم بالاتهام بالتدليس وتثبيت التهمة عليهم بالقول ان تدليس الصحابة كثير ، وطرح سماحة المحقق الصرخي استفهاماته للذهبي ” من اين تثبت بأن الصحابة قد دلسوا وبعد هذا اثبت لي ان تدليس الصحابة كثير ؟ كيف ناخذ من صحابة مدلسين ؟ ما هذا الافتراء على الصحابة من اجل ان تريد ان تدافع عن صحابي تريد ان تدافع عن صحابي تطعن بكل الصحابة “جاء هذا خلال المحاضرة العقائدية السابعة والثلاثين التي القاها المحقق الصرخي عبر الانترنت بتاريخ 26 رجب 1436 الموافق 15 آيار 2015 .

حيث اورد المرجع الصرخي كلام الذهبي في سير اعلام النبلاء للذهبي ” قال يزيد بن هارون سمعت شعبة يقول كان ابو هريرة مدلس ، قلت تدليس الصحابة كثير ولا عيب فيه فأن تدليسهم عن صاحب اكبر منهم والصحابة كلهم عدول ”
ومن جهته علق المحقق الصرخي على كلام الذهبي منتقدا نظرية عدالة الصحابة التي روج لها الطائفيون بقوله : قال الذهبي (تدليس الصحابة كثير ولا عيب فيه فأن تدليسهم عن صاحب اكبر منهم والصحابة كلهم عدول) لاحظ هذه نظرية عدالة الصحابة وهذه كلية التي سفهت العقول التي حجمت التفكير التي قتلت ومزقت العلم واخّرت العلم ونحن نؤكد على هذا الامر (نعترض على هه القضية ونقول : هل ان الصحابة كلهم عدول ؟ بحيث نأخذ بكل ما يصدر منهم من قول او فعل او من موقف ؟) يوجد مواقف متناقضة ويوجد اقوال متناقضة ويوجد اقوال مخالفة لضرورات الدين ، مخالفة للعقل ، فاذا كان الصحابة كلهم عدول فلماذا يعترض احدهم على الآخر ؟ ولماذا تكذب السيدة عائشة ابا هريرة وتعترض على ابي هريرة ؟ لماذا ابو بكر وعبد الرحمن ومروان وامهات المؤمنين ردوا على ابي هريرة ؟ ”

واضاف المحقق الصرخي
1- قرأنا وسمعنا جميعا معنى التدليس فهل ورد في التعريف اي استثناء لتدليس الصحابة او استثناء تدليس صحابي عن صحابي اكبر منه ؟
2- اي عاقل ، اي منصف ، اي انسان يقبل بكلام الذهبي والله لا يقبل به الا من عمي بصره وبصيرته بالطائفية والمذهبية المقيتة التي تلغى فيها العقول والضمائر وانسانية الانسان فمن منكم يقبل من صحابي كأبي هريرة مثلا ان يقول قال لي رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وهو في الحقيقة لم يسمع القول من رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) بل ان الخليفة عمر (رضي الله عنه) قد سمعه من الرسول الامين فسمعه ابو هريرة من عمر عندما قال عمر قال لي رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) ؟هل نقبل هذا ويقول ابو هريرة حدثني النبي او سمعت النبي يقول او يقول اخذ النبي بيدي ، او يقول قال النبي (صلى الله عليه واله وسلم) كذا بعد هذا يقول هذا من كيسي ؟ ! من يقبل بهذا ؟ اي عاقل اي منصف يقبل بهذا ؟

3- الادهى والامر عندما تكون الرواية فيها خصوصية وكيفية لا يمكن حتى لبهيمة او مجنون يقبل بها كأن يكون مثلا قد روى الخليفة ابو بكر (رضي الله عنه) ان الرسول الكريم (صلى الله عليه واله وسلم) قد اخذ بيدي وقال لي فيأتي ابو هريرة الذي سمع هذا الحديث عن ابي بكر ويقول ابو هريرة ان رسول الله قد اخذ بيدي فقال لي !! فهل يوجد كذب وتدليس افحش من هذا التدليس ؟ على فرض ثبوته ؟ أليس هذا كذب على الله ورسوله ويستحق صاحبه عقوبة من يكذب على الله ورسوله (صلى الله عليه واله وسلم) ؟

4- بئس الدفاع عن ابي هريرة من حيث الطعن بالصحابة والتشكيك بمصداقيتهم بل الافتراء عليهم بالاتهام بالتدليس وتثبيت التهمة عليهم بالقول ان تدليس الصحابة كثير ، من اين لك بهذه الكثرة ؟ ومن اين تثبت بأن الصحابة قد دلسوا وبعد هذا اثبت لي ان تدليس الصحابة كثير ؟ كيف ناخذ من صحابة مدلسين ؟ ما هذا الافتراء على الصحابة من اجل ان تريد ان تدافع عن صحابي تريد ان تدافع عن صحابي تطعن بكل الصحابة؟! تقول “بنظرية عدالة كل الصحابة وصحة ما يُنقل وما يَنقل الصحابة وما يفعله الصحابة وهنا تقول يدلّسون، سبحان الله !!