الرئيسية أخبار المرجعية المرجعية العليا في كربلاء: رغم شدة ابن تيمية على الشيعة لكنه في موارد لايجيز اتهامهم بالزنا

المرجعية العليا في كربلاء: رغم شدة ابن تيمية على الشيعة لكنه في موارد لايجيز اتهامهم بالزنا

ذكر المحقق الكبير المرجع الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله اليوم الجمعة 27 حزيران 2014 عن قضية اتهام الشيعة بنكاح المتعة واراء بعض العلماء وماآلت اليه هذه الاتهامات قائلا:” حتى ابن تيمية وكم هو شديد على الشيعة لكن توجد موارد لايجيز فيها اتهام من يسلك ويتخذ ويفعل وينتهج ويعمل بالزواج المنقطع على نحو الدليل، يقول يمنع من يُتهم بأنه يرتكب الزنا ولايحاسب على هذا الاساس لايعتبر من الزنا”

واستهجن دام ظله قائلا:”ألا تقول لنوقف هذه الاتهامات حتى لانؤصِّل ونؤسس للطائفية ونشعل هذه الفتنة، عندما يُتهم الشيعي بأنه انسان ابن حرام ويتهمه المقابل الذي ليس عنده دين، ليس عنده ثقافة دينية، الذي تأخذه العادة في ذلك الموقف ماذا يفعل ؟
وعدّ سماحته دام ظله سكوتهم بالشيطاني بقوله:”أليس هذا السكوت هو سكوت شيطاني أليس هذا السكوت هو امضاء اليس هذا السكوت هي طائفية بذاتها”.
جاء هذا الكلام خلال خلال محاضرته الاصولية الثامنة عشرة التي القاها سماحته اليوم في برانيه بكربلاء المقدسة ضمن سلسلة محاضرات البحوث الاصولية التي يلقيها دام ظله كل جمعة وتكون دعوة الحضور للجميع . /انتهى.