الرئيسية الصدر غير معصوم الفكرة الأهون والرزيّة.. اضطراب وأزمة نفسية
الفكرة الأهون-والرزية

الفكرة الأهون والرزيّة.. اضطراب وأزمة نفسية

أستَاذُنا الصّدر..عَالِمٌ نَاصِح..غَيرُمَعصوم

19- الفِكرَة الأهوَن وَ الـرّزِيّة…اِضطِرَاب وَأزمَة نفسيّة

إصرَار عَلى السياحة بِالرّغم مِن الدّمار وَالقَتلِ في العِراق

إنتَهت مُهِمّة صَدّام..ويُصرّ على آثار أصبَهان

الكبيسي..رَجّعنا بِكُلّ صورَة! جَرنَا جَرّ !! سبحان الله!

الصّرخي الحسني

أستاذُنا الصدرُ(رض).. عالِمٌ ناصِحٌ.. غيرُ معصوم

19ـ الفِكرَة الأهوَن وَ الـرّزِيّة… اِضطِرَاب وَأزمَة نفسيّة

مَازَالَ الكَلَام عَن رَفضِ الأستَاذ الرّجوع لِلعِراق وَإصرَارِه عَلَى البَقَاء فِي إيرَان مِن أجلِ مُشَاهَدَة الأمَاكِن الأثَرِيّة فِي أصبَهَان، بِالرّغمِ مِن الدّمَار وَالقَتلِ الّذِي يُصِيب العِرَاق وَالعرَاقِيّين وَبِالرّغم مِن إنتِهَاء المُهِمّة الّتِي أرسَلَهم بِها نِظَامُ صَدّام لِإيرَان، قَالَ(رَحِمَه الله):{[لَكِن إصرَار الكبَيسِي اِستمرّ..]..[قال:لقد قابلنا مايكفي…وَنُشرت أسمَاؤنا في الصحف]..[ومِن هنا قد اِستَجابوا في الأثر… ولم يكن لرأيهم مِن مُعتبر]}[اللقاء الصوتي1، أشعار الصّدر308]، وهنا مَوقِف آخَر غَريب وَاضطِرَاب أغرَب:

أـ مِن جِهَةٍ يُشير الأستَاذ إلَى أنّ الجَريمَة الأمريكِيّة قد أكثَرَت المَصَائب وَالرّزايَا فِي شَعبِ العِراق، قَالَ: {[لِأنّه عِندَئِذ جَاء الخَبَر…بِقَصفِ مَلجَأ بِه كَان البَشَر]..[وَذاك فِي بَغدَاد عَامِرِيّة…قَد كَثرت بِقَصفِه الرّزِيّة]..[حَيث تَكاثَر الجرَاح فِيهم…وَلَم يَكُن فِي القَوْمِ مَن يَحمِيهم]..[كَمَا سَمِعنَا كثرَة القَتلَى بِه…فَهو المُهمّ أبَدًا فِي بَابِه]}!!![أشعار الحياة307، الأرجوزة الإيرانية].

ب ـ وَمِن جِهَةٍ أخرَى يَنفِي كَونَها مُصِيبَةً أو جَريمَة!! وَيَعتَبرُها مُجَرّدَ فِكرَة بَل أهوَن فِكرَة!! فهل يُعقَل أنّ الأستاذ لا يهتمّ لِمَوت النّاس وَسَفكِ الدّمَاء والدّمَار فيقدّم رَغبَته فِي السِّيَاحَة وَزِيَارَة الآثَار وَمَغَاني تُحَف أصبَهَان؟!! قال:{وَلم تُيسّر قَط تِلك السّفرَة…لفِكرَة أهوَن بِها مِن فِكرَة}؟!![أشعار الحياة307].

جـ ـ وَمَا دَامت مَجرّدَ فِكرةٍ وَأهوَنَ فِكرَة فَـلَم يَجِد الأستَاذ أيَّ دَاعٍ لِقَطعِ سِياحَتِه وَالعَودَة لِلوَطَن!! فقد تأسّفَ عَظيمَ الأسَف عَلَى تَركِه مَغانِي التُّحَفِ الإيرَانِيّة، قَالَ:{قَد غَادَر الوَفدُ مَغَانِيَ التّحَف…نَحو العِراق فِي عَظيم الأسَف}!! فَتَحَوّلَت إلَى أزمَةٍ نَفسِيّة لَازَمَتهُ حَتّى بَعد مرورِ أكثَر مِن سَبعِ سنين عَلَى الحَادِثَة، وَقَبلَ وَفَاتِه بِأشهرٍ مَعدودَة، حَيثَ أشارَ(رَحِمَه الله) إلَى أنّ تَرْكَ إيرَان وَسِيَاحَتهَا لَم يكنْ باِخْتِيَارِه وَرِضَاه بَل أجبَرَه عَلَيه وَقَهَرَه الكبيسِي فَقَد جَرّهُ جَرًّا وَأرجَعَه بِكُلّ صورَة!! قَالَ الأستَاذ:{هذا الرّجل الدّكتور(الكبيسي)..أنّه رَجّعنَا بِكُلّ صورَةٍ!! جَرنَا مِن إيرَان جَرّ!! سبحان الله!}!![اللقاء الصوتي1(البهادلي)، مواعظ ولقاءات122].

الصّرخي الحسني

 

تغريدة الصرخي الحسني في تويتر
لمتابعة الحساب: AlsrkhyAlhasny@

متابعة حساب فيس بوك: Alsarkhyalhasny

الفكرة الأهون.-والرزية