الرئيسية أخبار المرجعية العقل والقلب والإعجاز القرآني والسنة النبوية عنوان محاضرة الشيخ صباح العابدي
المحاضرة العلمية
المحاضرة العلمية

العقل والقلب والإعجاز القرآني والسنة النبوية عنوان محاضرة الشيخ صباح العابدي

اقيمت محاضرة علمية في الاعجاز القرآني في براني سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني دام ظله الوارف)اليوم الجمعة 14 ربيع الثاني 1435 ، حيث القى الشيخ صباح العابدي دام عزه محاضرته العلمية في السبق القرآني في العلاقة بين الدماغ والقلب ، وقد اثبت الشيخ العابدي خلال محاضرته أن القلب هو مركز الأحاسيس والإدراك والمشاعر مؤكدا ان القلب لديه خلايا خازنة للمعلومات يقوم بإرسالها الى الدماغ ليحللها ويقوم بتطبيقها .

وقد أشار في دراسة ان العلماء قاموا باستبدال القلب بقلب اصطناعي او طبيعي فوجدوا ان هناك تغييرات نفسية وجسمية وحتى في الأفكار وبالتالي إن الإنسان أصبح لا يعير اهتماما للمشاعر والأفكار ، لافتاً ان القلب يخلق قبل الدماغ وهذا يؤكد ان القلب له التحكم في الدماغ .
وتحدث العابدي عن دراسة أخرى بان القلب له شعور كالخوف والفرح والحياء وقد استنتجوا ان القلب يؤثر على النشاط الكهربائي للدماغ وان هناك بينهما تناسق وتناغم .
وأكد العابدي ان القلب يمتلك خلايا ذاكرة في القلب تقوم بتخزين المعلومات وترسلها الى الدماغ ، مضيفا ان الدكتور جي آندرو توصل الى ان القلب يمتلك دماغاً بالغ التعقيد عدد خلاياه 400 الف خلية عصبية تنظم معدل ضربات القلب وتخزين المعلومات وافراز الهرمونات .
وأضاف الشيخ العابدي ” لقد انشئت على اثر هذه الدراسات مراكز ابحاث علمية ، مشيراً الى ان الباحث الدكتور بول بيرسنل قال (ان القلب يحس ويتذكر ويرسل ذبذبات الى قلوب الاخرين ، مزيداً ان القلب يساعد الجسم على المناعة من خلال تغذيته بالمعلومات من خلال الدم ) .
واختتم العابدي محاضرته الى اسبقية القرآن الكريم والسنة النبوية في الاشارة والتأكيد الى ذكر ان القلب هو مركز العقل وهو يفقه الاشياء ويدركها وكذلك ان القلب مستودع المعلومات .
وتأتي هذه المحاضرات العلمية في الاعجاز القرآني برعاية المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني (دام ظله) لتبيان الاسبقية والالمعية للقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة على ما توصل له الانسان في العصر الحديث في شتى المجالات العلمية والفكرية والاجتماعية .