الرئيسية أخبار المرجعية الصرخي الحسني: تباً وسحقاً للمرجع الذي يوقف الناس على الاذن في مقارعة المحتل

الصرخي الحسني: تباً وسحقاً للمرجع الذي يوقف الناس على الاذن في مقارعة المحتل

إنتقد المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني “دام ظله” بعض المرجعيات التي توقف الناس عن مقارعة الإحتلال الأمريكي وأذنابه بحجة الإذن، وعلى الصعيد نفسه رفض “دام ظله” التواطؤ وعدم النصرة والجهاد إلا بأخذ الإذن من المرجع بعد الإعتداءات المتواصلة على الأعراض والمقدسات .
حيث قال سماحته “مع تلك المذكرة التي يبحث عنا الجميع، قوى الاحتلال والعملاء هنا وكل السفيانيين والمروانيين، مع هذا يحكي من يحكي ويُرسل من يُرسل هل أضرب الامريكان؟ هل أجاهد؟ هل أخرج؟ لا أعلم عندما يُعتدى على الاعراض، عندما يأتي شخص للإعتداء على عرض الشخص، على أمه على أُخته على زوجته، هل يحتاج الى الأذن حتى يُدافع عن عرضه؟ يقول له خذ راحتك حتى أذهب إلى المرجع الفلاني وآخذ الإذن، حتى يُعطيني إذن في الجهاد، حتى أجاهد أو لا اجاهد!! هل يوجد سفاهة وسخافة إلى هذا المستوى؟ وهل يوجد تدني في التفكير في هذا المستوى؟ حتى يقال بأن مقارعة المحتل ومجاهدة المحتل تحتاج إلى إذن من المرجع؟”

وأضاف “تباً وسحقاً للمرجع الذي يُوقف الناس على الإذن حتى في قضية الإعتداء على الأعراض والأموال والأراضي”.
يذكر ان هناك مراجع طلبت من العراقيين ان يسلموا اسلحتهم الى الاحتلال الامريكي ونعتتهم بالقوات الصديقة.