الرئيسية أخبار المرجعية الصرخي الحسني :ابن كاطع صدق َ في كونه اول الممهدين لمنهج الدجال والدجالين

الصرخي الحسني :ابن كاطع صدق َ في كونه اول الممهدين لمنهج الدجال والدجالين

اثبت سماحة السيد الصرخي دام ظله الوارف ان رواية الامام علي بخصوص دجال البصرة تنطبق القذة بالقذة على مدعي العصمة ابن كاطع ، موجه النداء والنصيحة والتحذير الى مدعي المهودية الضالين بكل اصنافهم ، داعيا اياهم الى التوبة النصوحة الحقيقية قبل فوات الاوان ، فيما حذر الجميع من الدجالين من ولد فاطمة عليها السلام الذين يستغلون الانتساب الى اهل البيت والمذهب الشريف فيستغلون الناس ويسرقون اموالهم باسم الامام ونصرة الامام عليه السلام والتمهيد لظهور الامام وتسليط قوة وسلطة تمهد لدولة الامام .

وقال السيد الصرخي بعد ذكر رواية في كتاب الملاحم والفتن هذا نصها”{… قال الامام علي عليه السلام : ويشمل الناس البلاء، ويبتلي الله خير الخلق حتى يميز الخبيث من الطيب، ويتبرأ الناس بعضهم من بعض، ويطول ذلك حتى يفرج الله عنهم برجل من آل محمد، ومن خرج من ولدي فعمل بغير عملي وسار بغير سيرتي فأنا منه بريء، وكل من خرج من ولدي قبل المهدي فإنما هو جزور، وإياكم والدجالين من ولد فاطمة، فإن من ولد فاطمة دجالين، ويخرج دجال من دجلة البصرة، وليس مني، وهو مقدمة الدجالين كلهم } ، اقسم بالله العظيم ان هذه الرواية وبغض النظر عن سندها انها صادرة من امير المؤمنين عليه السلام وناظرة الى اصحاب الدعوى الباطلة ..، وانها تنطبق القذة بالقذة على هذا المدعي الضال الذي يدعي انه اول المهديين ” ، مضيفاً ان من اوضح مصاديق ولد فاطمة في هذه الرواية هم الحكام الفاطميين ، مشيرا سماحته الى ان الامام علي عليه السلام بريء من الدولة الفاطمية والاسماعيلة والقرامطة والبويهيين ونحن نتبرء منهم ببراءة الامام عليه السلام فهذه براءة واضحة من الامام لهذه العناوين ولهذه الزعامات والائمة الضالة ” .
وتابع سماحته ” ان قول الامام عليه السلام ( ويخرج دجال من دجلة البصرة، وليس مني وهو مقدمة الدجالين كلهم ) هي جملة مستانفة وهو غير الدجالين من ولد فاطمة وهو ليس بسيد وهو ليس من ولد فاطمة انتقل من الدجالين الذين من ولد فاطمة الى دجال جديد من البصرة وهو مقدمة الدجالين وهو اول الممهدين وصدق في هذه اول الممهدين لخط الدجل من الدجالين .
موجها دام ظله النداء والتحذير الى كل مدعي المهدوية الضالين لاعلان التوبة قبل فوات الاوان حيث قال سماحته ” نقول نداء ،نصيحة ، تنبيه ، تحذير الى مدعي المهودية الضالين بكل اصنافهم والى وكل من يستغل القضية المهدوية في التسلط والقهر والفك والدمار توبوا الى الله توبة صادقة حقيقية لا ضلالة بعدها ، توبوا توبة نصوحة قبل فوات الاون حيث لا ينفع معها ندم ولا حسرة حيث لا تقبل توبة في هذه الدنيا الى يوم الحساب ، توبوا فان حكم الشارع المقدس واضح وجلي بحقكم وان الاوصاف تنطبق عليكم من دجل ونفاق وخروج عن طاعة الله تعالى ورسوله والامام عليه السلام حيث قال الامام علي عليه السلام ( ومن خرج من ولدي فعمل بغير عملي وسار بغير سيرتي فأنا منه بريء) توبوا وسارعو بالتوبة فان الله تعالى ورسوله واله الاطهار عليهم السلام بريئون منكم فمصيركم الى النار ، توبوا قبل ان ياتي يوم الحساب على يد الامام عليه السلام فيقتلكم مع الدجالين على حكم جده امير المؤمنين عليه الصلاة والتسليم فان امير المؤمنين عليه السلام قال انكم جزور فتستحقون الذبح والقتل والنار لانكم خرجتم قبل المهدي عليه السلام قال امير المؤمنين عليه السلام ( وكل من خرج من ولدي قبل المهدي فإنما هو جزور ) اي صالح ومستعد للذبح والقتل ،توبوا ونححن معكم نتوب توبة نصوحة لاننا عملنا ونعمل بغير عمل الامام عليه السلام ونسير بغير سيرة الامام “.

وزاد سماحته ” قال عليه السلام ( وإياكم والدجالين من ولد فاطمة فإن من ولد فاطمة دجالين ) فدجال البصرة بما انه يدعي انه سيد ون ولد فاطمة فيشمله ما يشمل دجالي ولد فاطمة ،واذا كان مدعي للسيادة فيشمله قول الامام الاخير ، فالحذر الحذر من الدجالين والحذر الحذر واياكم اياكم من الدجالين من ولد فاطمة عليهما السلام الذين يستغلون الانتساب الى اهل البيت والمذهب الشريف فيستغلون الناس ويسرقون اموالهم باسم الامام ونصرة الامام عليه السلام والتمهيد لظهور الامام وتسليط قوة وسلطة تمهد لدولة الامام فياكم اياكم من هؤلاء الدجالين المدعين ” ، ثم قال عليه السلام ( ويخرج دجال من دجلة البصرة، وليس مني، وهو مقدمة الدجالين كلهم ) فاياكم اياكم ثم اياكم والحذر الحذر ثم الحذر من دجال البصرة من دجال دجلة البصرة اياكم اياكم ممن يدعي الانتساب الى ائمة الهدى وهو ليس منهم ، فالحذر الحذر من دجال البصرة وهو اول الدجالين ومقدمة الدجالين “.
كما اعلن السيد الصرخي الشهادة بصدق قول ودعوى ابن كاطع بانه ( اول المهديين ) حيث قال دام ظله ” انا اشهد للدجال المدعي انه صدق في كلامه عندما قال ( انا اول الممهدين ) نعم هو يعلم ويتيقن انه فعلا اول الممهدين للباطل والضلالة والسحر والقبح والفساد وقد فسر امير المؤمنين عليه السلام وقد فسر لنا هذا بصراحة ووضوح فهو اول الممهدين لخط الدجل المهدوي المقارن لعصر الظهور فهو اول الممهدين للباطل وللدجال الاكبر وللميسيح الدجال ولابليس اللعين ، والان ليسال كل منصف نفسه هل يوجد اوضح واجلى من هذه الرواية تنطبق على حركة دجال دجلة البصرة واول الدجال اليس هذا الدليل اوثق وامتن من مجموع ما طرحه من اوهام وتفاهات واسطاير وخرافات ويوضح السيد المرجع بقوله ” نحن اتتنا كلية من الامام عليه السلام وبحثنا عن مصداقها ومواصفاته فبحثنا في الخارج حتى نطبق هذه الكلية فوجدنا تنطبق على دجال البصرة و ليس كما يفعل هو ياتي بالكلية ويطبقها ويجعلها صغرى لنفسه ، قال تعالى قل هل من شركائكم يهدي للحق قل الله يهدي للحق افمن يهدي للحق احق ان يتبع امن لا يهدي الا ان يهدي فما لكم كيف تحكمون قال تعالى افمن اسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان ام من اسس بناينه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين “.
الجدير بالذكر ان هذا الكلام جاء خلال المحاضرة التاريخية الثانية والعشرين ضمن سلسلة محاضرات تحت عنوان تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي والتي القاها سيد الحققين سماحة المرجع الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله
في برانيه بكربلاء المقدسة يوم الخميس 20 شعبان 1435 ، الموافق 19 – 6 – 2014 ، والتي حضر جمع غفير من طلبة الحوزة واساتذتها وفضلائها ومن الاكاديميين وشيوخ العشائر ووجهائها ومختلف طبقات المجتمع .