الرئيسية أخبار المرجعية السيد الصرخي: الشيعة الاثني عشرية قليلون وباقي المذاهب الشيعة من المغالين والكافرين
السيد الصرخي: الشيعة الاثني عشرية قليلون وباقي المذاهب الشيعة من المغالين والكافرين
السيد الصرخي: الشيعة الاثني عشرية قليلون وباقي المذاهب الشيعة من المغالين والكافرين

السيد الصرخي: الشيعة الاثني عشرية قليلون وباقي المذاهب الشيعة من المغالين والكافرين

 

المركز الاعلامي / كربلاء المقدسة
رفض المرجع الديني السيد الصرخي الحسني خلال محاضرته الثالثة عشر ان يكون البهرة والإسماعيلية في الهند والسند والعلويين في تركيا والشام وبعض المذاهب كالزيدية في جنوب دول الخليج العربي وفي اليمن ان يكونوا من الشيعة الاثني عشرية واستبعد تسميتهم شيعة لأنهم من المغالين والمنحرفين والكافرين وبعضهم كالعلويين ممن يعتقد بالوهية اهل البيت “عليهم السلام” كما في تركيا وسوريا حيث قال سماحته في المحاضرة الثالة عشر في التحليل الموضوعي: “اذا لم تكن القضية مطبقة، اذا لم تكن 100 %، لكن جل التشيع والشيعة، وما انتقد فيه الشيعة والتشيع من ائمة المذاهب من رواة الحديث من كتب التاريخ في تلك الفترة لا يقصد فيها الامامية ألاثني عشرية، كان المستهدف الرئيس في الطعن وفي ما يصدق من كلام عليهم هم الغلاة فلا تتوقع ان كل ما صدر في كتب السنة عند المؤرخين عند الرواة عند اهل الكلام عند المحدثين عن الشيعة هو كذب وافتراء !!”.
وتساءل عن كيفية صمود مذهب الامامية مع كل هذه الفتن والمعاول التي توجه عليه وبداخله حيث قال: “التشيع الامامي الاثني عشري في هذه الفترات الاخيرة صار لهم الصيت والواقع والوجود على الارض بتوفيق الله سبحانه وتعالى ولا نعرف كيف صمد اهل البيت والمذهب الحق والاسلام الحق مع كل هذه الفتن ومع كل هذه المعاول التي تهدم به من داخل المذهب وبقي وصمد!”.
واكد سماحته “ان الشيعة الحقيقيين هم قليلون لافتا الى وجوب التفريق بين المغالين والشيعة الاثني عشرية لكن مع هذا اجعل في بالك الان عندما تتحدث الشيعة اتباع مذهب اهل البيت “سلام الله عليهم” في العالم كله الاقل هم الشيعة الاقل ليس من السنة ، التفت جيدا الشيعة اتباع اهل البيت الشيعة الامامية ألاثني عشرية اتباع الدين الحق هم الشيعة الاقل من بين باقي الطوائف الشيعية ، الطوائف الشيعية الاكثر في العالم الاسلامي – انا لا اسميهم شيعة لكن هكذا سموا بأنهم شيعة – هم المنحرفون هم المغالون”.
وتابع سماحة السيد المرجع ان العلويين ليسوا من الشيعة بل هم من المغالين الذين يعتقدون بالهية اهل البيت عليهم السلام ” اذا عندك انت تتباهى بالعراق تقل عندي اكثر من 15 او اكثر من 20 مليونا يوجد اكثر من 20 مليونا في تركيا من الشيعة المغالين من الكافرين من المرتدين ممن يقول بإلوهية اهل البيت سلام الله عليهم، يوجد في الشام اكثر من 7 ملايين من المنحرفين لا يوجد شيعي في الشام”.
وأضاف سماحته “ان الشيعة الاثني عشرية في سوريا لا يتجاوز المليون او اكثر بقليل في الأطراف”، والشيعة اتباع مذهب اهل البيت “سلام الله عليهم” لا يتجاوز المليون واذا ذهبنا الى اطراف الشام لا يتجاوز المليونين واذا تجاوز بقليل اما باقي الشيعة ومن يحسب على الشيعة في الشام فهم من المغالين هم من الكافرين من المرتدين من اتباع ابي الخطاب وتداعيات ابي الخطاب”.
وقال سماحته “ونفس الكلام في البهرة والإسماعيلية عندما تذهب الى الهند والسند ونفس الكلام عندما تنزل الى الجنوب في دول الخليج لا تتصور ان مذهب الحق قد طفح وأشيع وتمكن واستمكن ليس بهذه الصور! هذه حقيقة علينا ان نستحضر هذه الحقيقة”.
ومن الجدير ذكره ان السيد الصرخي رفض ما يصدر من المذاهب الاسلامية المنحرفة والمغالية بقوله: ” كلما يصدر من اصحاب العقائد المنحرفة كالكيسانية او الزيدية او الظاهرية او الغلاة او الخطابية ونحوهم او النواصب والأمويين وغيرهم من فرق الضلالة والانحراف عن الحق من السنة والشيعة فنتوقف فيه، وقولهم ان الائمة الاثني عشرية اصولية وإخبارية فهو كذب باطل فاسد” وقد فند السيد الصرخي منهج الاخبارية في محاضرة سابقة.