الرئيسية أخبار المرجعية السيد الصرخي : الشعب العراقي بكل أديانه وقومياته وطوائفه وقع تحت قوى احتلال متسلطة لها مفاصل ومخالب إجرام متنفذه . 

السيد الصرخي : الشعب العراقي بكل أديانه وقومياته وطوائفه وقع تحت قوى احتلال متسلطة لها مفاصل ومخالب إجرام متنفذه . 


اكد المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني دام ظله في حديث خص به صحيفة الشرق اليوم الثلاثاء الموافق 17 / 3 / 2015 م . ان الشعب العراقي بكل أديانه وقومياته وطوائفه وقع تحت قوى احتلال متسلطة لها مفاصل ومخالب إجرام وقبح وفساد من مليشيات وقوى تكفير وطائفيين مبيناً ان ممارسة هؤلاء لا تمت للدين بصلة والدين منهم براء حيث قال ” … والشعب العراقي بكل أديانه وقومياته وطوائفه وقع تحت قوى احتلال متسلطة لها مفاصل ومخالب إجرام وقبح وفساد من مليشيات وقوى تكفير وطائفيين منتحلين ومدّعين للتشيّع والتسنّن ، والإسلام الشيعي السني منهم بَراء، والدين منهم بَراء، والأخلاق منهم براء، والإنسانية منهم بَراء، بل حتى الإجرام والقبح والفساد منهم بَراء ” . 

وفي جواب له حول سؤال تقدم به صحفي الشرق عما حدث في ديالى بعد مغادرة داعش لهذه المدينة؟ وهل ارتكبت جرائم بحق السكان هناك ؟

اجاب ” قبل وجود داعش وعند وجودهم وبعد مغادرتهم ليس فقط في ديالى بل في كل مناطق العراق تُرتَكب أبشع الجرائم والمفاسد والقبائح ” 

مشدداً على تمسكه بالمشروع الوطني الإسلامي الأخلاقي الإنساني الذي ينافي المشروع الإمبراطوري الفاسد وذلك في معرض جوابه حول التهديد الذي يلقاه سماحته حيث قال ” التهديد العام والبلاء العام يشمل كل العراقيين، بل كل شعوب المنطقة العربية والإسلامية، وما دمنا متمسكين بمشروع الإصلاح الرافض للتقسيم والطائفية والفساد والإفساد والتقتيل وسحق كرامة الإنسان فسيبقى التهديد بل سيتضاعف، وكيف ينتفي التهديد ونحن نتمسك بمشروع وطني إسلامي أخلاقي إنساني ينافي المشروع الإمبراطوري الفاسد ”