الرئيسية أخبار المرجعية السيد الصرخي: التيمية يكفِّرون الصوفية و يقولون بشِركهم ولا يجيزون الصلاة خلفهم !!!

السيد الصرخي: التيمية يكفِّرون الصوفية و يقولون بشِركهم ولا يجيزون الصلاة خلفهم !!!

بيّن المرجع الصرخي الحسني ان تيمية وافكاره ومعتقداته لم تأتي بغير التكفير وتحجير العقل وان منهجهم الغاء الاخر واقصاءه وتكفيره واخراجه من الاسلام ..
اذ قال السيد الصرخي في احد اساطير التيمية …
ثالثًا: بِدعة ذَبح الصوفية:
{ أ ـ مركز الفتوى: العقيدة الإسلامية: أديان وفرق ومذاهب: فرق: الصوفية: الطريقة الخلوتية… السبت 25 جمادى الأولى 1423 – 3-8-2002 //رقم الفتوى: 20393 السؤال: استكمالًا لموضع الفرق الصوفية… هل لديكم معلومات موثقة عن طريقة بمصر تسمى بالطريقة الخلوتية؟ وهل للمؤسّسة الدينية الرسمية (الأزهر) موقف منها؟ شكرًا الإجابــة: أما بعد: فبسؤال مَن عاش مع هذه الطريقة، وشارك في حضراتها، واستمع إلى أورادها، تبين أنّها تشارك عموم المتصوفة في ابتداع الأوراد، ووضع كيفيات لها، وتعيين أوقات لممارستها على نحو غير معهود في زمن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وزمن الصحابة (رضوان الله عليهم)،
وعلق السيد الصرخي على هذا الرأي قائلا : ( لاحظ، غير معهود، وهل ذبح الجعد في عيد الأضحى وتحت المنبر، هل التضحية ببشر في عيد الأضحى معهود في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟!! قبحكم الله ) , مع اشتمال مجالسهم على الاستعانة بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم) , وقد علق المرجع الصرخي قائلا : ( خذوا أيها المسلمون، هذا هو التكفير للجميع، لا يوجد مَن يخرج مِن حكم التكفير التيمي الداعشي التوحيدي الخرافي الأسطوري، كلكم في خانة المقتولين، في خانة المباحة الأموال والأعراض والدماء) وببعض مشايخهم، حيث يطلبون منهم المدد علانية جهارًا، كقولهم: “مدد يا أبيض الوجه- سيدي (مسافيسي) مدد مدد، وهذا هو الشرك الأكبر المُخرِج مِن المِلة، انظر الفتاوى التالية: 3779 – 3835 }{ مركز الفتوى: العقيدة الإسلامية: أديان وفرق ومذاهب: فرق: الصوفية: الطرق الصوفية المعاصرة الاثنين 13 ربيع الأول 1422 – 4-6-2001 //رقم الفتوى: 8500 السؤال: ما هو خطر الصوفية؟ وهل يجوز إتباعهم؟ الإجابــة: أمّا بعد: ‏فلا شك أنّ الطرق الصوفية المعاصرة فيها كثير مِن الانحرافات، كالغلو في المشايخ ‏والصالحين، وتقديم العبادة للأضرحة والمشاهد، ودعاء، واستغاثة ونذرًا، وذبحًا، وطوافًا، ‏وهذا مِن الشرك الذي لا يغفر، ومَن تأمل ما يقوله بعض الصوفية المنتسبين إلى فرق ‏مشهورة في مناسباتهم واحتفالاتهم، عرف مدى الخطورة والانحراف الذي وصلوا إليه… ولا شك أنّ سؤال غير الله، وطلب تفريج الكروب منه، وستر العيوب، وشفاء ‏الأمراض والأسقام، ونحو ذلك مما يفعله كثير مِن الصوفية، شرك أكبر، مناقض لأصل ‏التوحيد وعظمته، ومصادم للفطرة السويّة السليمة، وجنوح بها إلى الوثنية والتعلق بغير ‏الله، إضافة إلى ما يتبنّاه كثير مِن الصوفيّة مِن العقائد الباطلة كالحلول والاتحاد… مع وقوعهم في البدع والمحدثات ‏المخالفة لمنهاج النبوة، وإصرارهم عليها، وتعلقهم بالأحاديث الواهية والمكذوبة والموضوعة ‏على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)… وبالجملة فلا يجوز للمسلم إتباع أتباع أيّ طائفة أو ‏فرقة مِن هذه الفرق الصوفية، بل يجب الحذر منها، والبعد عنها والتحذير منها، ولمعرفة ‏المزيد عن الصوفيّة ومخاطرها، ارجع إن شئت إلى: كتاب (تلبيس إبليس)، للإمام ابن الجوزي، ‏وكتاب (هذه هي الصوفية)، للشيخ عبد الرحمن الوكيل مِن علماء الأزهر، وكتاب (الصوفية ‏في الكتاب والسنة)، للشيخ عبد الرحمن عبد الخالق }{ ـ مركز الفتوى: العقيدة الإسلامية: أديان وفرق ومذاهب: فرق: الصوفية:
البريلوية تعريفها… ومعتقداتها
الاثنين 28 رجب 1422 – 15-10-2001 //رقم الفتوى: 10931
السؤال: هل تجوز الصلاة خلف جماعة تسمى(البرلوية) وهل هم من الصوفية، وما هو الدليل؟
الإجابــة: أما بعد: ‏فإن البريلوية فرقة صوفية نشأت في مدينة بريلي في ولاية ابراديش بالهند أيام الاستعمار ‏البريطاني، وقد اشتهرت بالغلو الشديد في الأنبياء والأولياء، ومؤسس هذه الفرقة هو أحمد ‏رضا خان …وسمى نفسه عبد المصطفى، وواضع هذه التسمية على خطر عظيم ‏لأنّ العبودية لا يجوز أن تصرف إلّا لله وحده.‏
‏أهم المعتقدات الباطلة عندهم:‏
‏1- أنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم نائب مطلق لله سبحانه، …
‏2-أنّ الأولياء من بعده صلى الله عليه وآله وسلم لديهم القدرة على التصرف في الكون. ‏
‏3-غالوا في نظرتهم إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى أوصلوه إلى مرتبة الألوهية…
‏4- يعتقدون أنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم حاضر ناظر لأفعال الخلق الآن وفي كل زمان ‏ومكان، وينكرون بشريته، ويجعلونه نوراً من نور الله.‏
‏5- يحثون أتباعهم على الاستغاثة بالأنبياء والأولياء، …
‏6- يقولون بالإسقاط: وهي صدقة تدفع عن الميت بمقدار ما ترك من الصلاة والصيام ‏وغيرها، …
وهذه العقائد الباطلة مَن اعتقدَها كَفَرَ وخرجَ من ملّة الإسلام، ونابذ منهج ‏التوحيد، وبالتالي فلا تجوز الصلاة خلفه.‏}جاء ذلك في المحاضرة الثالثة من بحث ( وقفات مع … توحيد التيمية الجسمي الاسطوري) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي بتاريخ 25 – 11- 2016 .