الرئيسية العرفان اضطراب الباطن…حلال وحرام!! أين الضبط والاستقرار؟!!

الباطن…حلال وحرام!! أين الضبط والاستقرار؟!!

أستَاذنَا الصّدر…العِرفَان اِضْطِرَاب

30ـ البَاطِن…حَلَال وَحَرام!! أين الضّبط وَالاستِقرَار؟!!

الاضطِرَاب..فِي المَجلِس الوَاحِد والمَورِد الواحد وَالجَواب الوَاحد

يَرتَبط بالمعصومين وَلا يَرتَبط بالمعصومين!!

المشيخة مشروعة وغير مشروعة..تذبذب وعدم استقرار !!

الغزالي وابن عربي..تصوف وعرفان..وليس شعوذة وصراعات

الصّرخيّ الحَسَني

———————————————————————————————-

أستَاذنَا الصّدر..العِرفَان اِضْطِرَاب

30- البَاطِن…حَلَال وَحَرَام!!…..أين الضَبط وَالاستقرَار؟!!

لَا يَجد القَارئ مَؤونةً في تَشخيص الكثير مِن مَوارد الاِضطرَاب وَعَدم الاستِقرار، فِي كلّ اِصدَارات أستَاذنا الصّدر!! وَيشمل ذلك المَجلس الوَاحد والمَورد الواحد والجَواب الوَاحد!! فَمثلا، في مَواعظ ولقاءات(53-57)، لقاء الحنّانة3، في جواب السّؤال الأوّل، نَجد التّضاربَ والتّضادَ في كَلامِه عن التّسليك والمشيخة والبَاطن ونَحوها:

أولا: الباطن حلال و حرام!!

أ- اِدّعى الأستاذ حلّيّة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وَمَشروعِيّتَه، وأنّ اللهَ قَد سدّدَه لِتَنوير الرّأي العَام حَولَ السّلوكِ وَالعِرفَان وَالباطِن وَشَمّةِ العِرفان وَالجَنَبَةِ البَاطنِيّة، وتوفّق بأن صارَ سَبَبًا في إيمَان النَاس بِمَشروعِيّة مَسلَك البَاطِن!!

قَال:{[أضيف شَيئًا لِتَنوِير الرّأيِ العَامّ حَولَ المَوضوع(السّلوك والعِرفان)…إنّ المُجتمَع كَانَ يَنفرُ مِن هذَا الشّيء…لَكِنّ الله تَعالَى هُو الّذي وَفّقَ لِلتّسبِيب إلَى إيمَان النّاس بِمَشروعِيّة هذا المَسلَك]…

[ظَهَر مُتعَدّدونَ لَهم هذا المَسلَك…الخميني…يُشير إلى أمورٍ عِرفَانيّة وَباطِنيّة مُعتَدّ بها…عِندَه شَمّة عِرفَان]…

[السّبزواري عِندَه عِرفَان…هذا إنّمَا يكون مِن عُلُوّ روحياته…وَتَفسيره فِيه كَثير مِن الأمور البَاطِنيّة…الجَنَبَة البَاطِنيّة فِيه وَاضِحَه جدًا]…

[ثَالثُ القَوم وَهُو دَاعِيكُم…لِي جَنَبَة بَاطِنيّة…لَا يَعرف مِقدارَها إلا اللهُ سُبحانَه، وَإنّما الّذي يَعرفُها هُو عَلّام الغيوب(جَلّ جَلالُه)…ولا يحتمل أن يكون اتجاهي الباطني باطلا]…

[فَمِن هذِه النّاحيَة أيضًا صارَ هناك قَرينة على صحّة الاتّجَاه البَاطني]}مواعظ ولقاءات(53-54)]…..

ب- لكنّه(رَحِمَه الله) لَم يَستَقرّ عَلى رَأيه، فَبَعدَ أقَل مِن صَفحَة نَاقَضَ نَفسَه، فَأشَارَ إلَى حُرمَة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وأنّ الله لا يَريدُه، وَهُوَ مِن الخَوضِ فِي نَار جَهنّم!! فَفِي جَوابِه عَلى سؤال عَن كونِه الزّعيم الأوحّد لِمَسلَكِ العِرفَان، قَالَ:{هذِه الصّيحّة الّتي حَصَلَت، أو المَوجَة الّتي حَصَلت، مَشَی(سَارَ) بِهَا بَعضُ طُلّابِي…بحَيث أنّه كَان يُعبّر أحَدُهم بأنّه يَسري هذا المَطلَب فِي النّاس سَرَيَان النّار فِي الهَشيم، أنَا قلتُ لَه أسَفِي…لأنّه فِي الحَقيقَة فِي نَار جهنّم، الله تَعالَى لا يُريد وجودَ البَاطن}!![مواعظ ولقاءات55].

 

ثانيًا: يَرتَبط وَلَا يَرتَبط!!

اِضطِراب آخر فِي حُكم البَاطِن، مِن حَيث اِرتباطِه وَعَدَم اِرتباطِه بِالمعصومِين(عَليهم السّلام)!!

أ- قَد أنكر الأستاذ اِرتِبَاط البَاطِن بِالمعصومِين(عَليهم السّلام)، قَالَ: {الله تَعالى لَا يُريد وجود البَاطِن…وَإلّا لَكَان أولَى النّاس بإعلَان البَاطِن المَعصومُون وَالنَّبيّ(عَليهم الصّلاة والتّسليم)}[مَواعِظ وَلِقَاءات55]…

ب- لَكِنّه لَم يَتَأخّر فِي مُخالَفَة ذلِك فَفِي الصّفحَة اللاحِقَة حَكَى عَن مَشروعِيّة البَاطِن(التّصوّف وَالعِرفَان) وَأكّد عَلَى اِرتِبَاطِه بِالمَعصومِين(عَليهم السّلام)!! قَالَ:{[إنّ التّصوّفَ فِي العَالَم مَوجود فِي مُختلَف الأديَان وَالمَذاهب…الهَدَفَ الرّئيسيّ…هذِه المَضامِين…يَلتَزم بِها الخَلقُ تَكوينًا…ويلتَزم بِها المُتَصَوّفَة وَالعارفونَ اِلتفَاتاً وَعَقلًا وَتَعَقّلًا]…[إنّ التّصوّف الشّيعِيّ أو العِرفَان الشّيعي الإمَامِيّ، يَرتَبط بالأئمّة(سَلام الله عَليهم)]}!![مَواعِظ وَلِقَاءات56].

 

ثالثا: المَشيَخَة شَرعِيّة وغير شَرعِيّة!!

فِي نَفسِ المَورد لَم يَستَقرّ رَأيُه عَلى حُكمِ المَشيَخَة وَالتّسلِيك بَين المَشروعِيّة وَعَدَمِها!!

   أ- مِن جهَة يَستَنكر التّسلِيك وَالمَشيَخَة وَيَحكم بعَدَم مَشروعِيّتِها مِن حَيث أنّ الأئِمّة وَجَدّهم النّبِيّ الأمِين(عَليهم السّلام) لَم يُسَلّكوا النّاس عَلى البَاطِن، قَالَ: {وَلِمَاذا لَم يُرَبّوا المَعصومون وَالنّبيّ عَليهم الصّلاة وَالسّلام) النّاسَ عَلَى البَاطِن وَنَحن نُرَبّي عَلَى البَاطِن؟!}[مَواعِظ وَلِقَاءات55]…
   ب- وَمِن جهَة أخرَى يُشير إلَى مَشروعِيّة المَشيَخَة وَالتّسليك:

1- فَقَد زَعَمَ أنّ أميرَ المؤمِنينّ هوَ شَيخ التّسلِيك، وَقَد وَضَع مَنهَج التّسلِيك فِي خطَبِ نَهجِ البَلاغَة، وَمِن عَلِيّ(عَليه السلام) تَتَسَلسَل المَشيَخة وَالتّربيَة وَالتّسلِيك إلَى المُوالِين، قَال: {إنَ علياً سَيّد العَارِفين، وَخُطبه فِي نَهْجِ البَلاغَة هِي الخُطَب الرّئيسيّة مِن هذا المَوضوع، وَمِنه يَتَسَلسَل العِرفَان إلَى المُوالِين}!![مَواعِظ وَلِقَاءات56].

2- وَلَم يَتَأخّر عَن تَأكيدِ مَشروعِيّة التّسلِيك والمَشيَخة مِن خِلال التّعبِير عَن اِحتِرامِ المَشيَخَة، مُبيّنًا اِرتباطَها بِالمعصومِين(عَليهم السّلام) وضَرورَتَها كَي لَا يضلّ السّالك، قَالَ: {أنّا أحتَرم المَشيَخَة…للاتّصال بِالمعصومِين(عَلَيهم السّلام)…ولِتَوجِيه الطّلاب، إنّ هذا السّالك ينبغي أن لَا يَرتَبك حَالُه وَأن لَا يَضلّ تَرتِيبه، وَإنّما يُنظّمه الشّيخ وَيُرتّبه، هُو أعلَم بِدائِه وَبدوَائِه}[مَواعِظ وَلِقَاءات(57)،الحنّانة3]…

3- وَأردَف ذلِك بإشارَةٍ وَاضِحة إلَى شَيخِيّتِه وَزَعَامَته لِلتّسليك وَالعِرفَان الشّيعيّ فِي مُقابل الغَزالِي وَابن عَرَبي!!!

قَالَ:{قَرَأت فِي مَصادرهم مِن قَبيل إحيَاء علومِ الدّين للغَزالي، وَالفتوحَات المَكيّة لِابنِ عَرَبي…يربطونَ الفَرد في الحَقيقَة بالشّيخ رَبطًا مُحكَمًا جدًا…أمّا أنَا لَا أقول ذلِك…وَإنّما أقول بأنّه إذا كَان، يََعني تَكامل الفَرد بِمرتَبة مُعَيّنة مِن التّكَامل، أقول لَه أنتَ غَنيّ عَنّي}[مَواعِظ وَلِقَاءات(57)،الحنّانة3].

الصّرخي الحَسَني

لمتابعة الحساب على:
تويتر: AlsrkhyAlhasny@
الفيس بوك: Alsarkhyalhasny
الإنستغرام: alsarkhyalhasany@

 

تغريدة الصرخي الحسني في تويتر:


الباطن - حلال وحرام