الرئيسية أخبار الأمر بالمعروف هو المنجي من الهلاك

الأمر بالمعروف هو المنجي من الهلاك

أيها الأعزاء الأحباب، لنسأل أنفسنا: هل سِرنا ونسير ونبقى نسير ونثبت ونثبت ونثبت على السير ونختم ‏العمر بهذا السير المبارك المقدّس، السير الكربلائي الحسيني الإلهي القدسي في النصح والأمر والإصلاح ‏والنهي عن المنكر وإلزام الحجّة التامة الدامغة للجميع وعلى كلّ المستويات فنؤسس القانون القرآني ‏الإلهي وتطبيقه في تحقيق المعذرة إلى الله تعالى أو لعلّهم يتقون؟ حيث قال الله رب العالمين سبحانه وتعالى : { وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } الأعراف/164‏‎.‎وبهذا سنكون إنْ شاء الله في ومِن الأمّة التي توعظ الآخرين وتنصح وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ‏فينجيها الله تعالى من العذاب والهلاك.

مقتبس من بيان “محطات في المسير إلى كربلاء” للسيد الأستاذ المحقق

انظر أيضاً

الباحث الشبل السلطاني يلقي بحثًا بعنوان (تربية النفس في طريق التكامل والرقي)

  المركز الإعلامي- إعلام الحمزة الغربي ألقى الشبل الباحث ماجد صباح السلطاني “وفقه الله” بحثًا …