الرئيسية أخبار المرجعية أئمة التيمية آباءً وأبناءً يتصارعون فيما بينهم على الكرسي!!!

أئمة التيمية آباءً وأبناءً يتصارعون فيما بينهم على الكرسي!!!

وَقَفَات مع.. تَوْحِيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (11): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسيّ والعلقميّ والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخان والمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..المورد8: تاريخ مختصر الدول/1: ابن العِبري: سنأخذ صورة عن هولاكو والتتار وعن حكّام المسلمين في تلك المدّة، حتى تقترب إلينا الحقائق والأمور الواقعيّة التي حصلت بنسبة معينة: 1ـ قال ابن العبري/ (242): {{(الظاهر بن الناصر): ولمّا تُوُفِّيَ الناصر لدين الله، بويع ابنه الإمام الظاهر بأمر الله في ثاني شوّال مِن سنة اثنتين وعشرين وستمائة (622هـ): أـ وكان والده قد بايع له بولاية العهد، وكتب بها إلى الآفاق، وخطب له بها مع أبيه على سائر المنابر، ب- ومضتْ على ذلك مدّة، ثم نَفَرَ عنه بعد ذلك، وخافه على نفسه، فإنّه كان شديدًا قويًّا أيِّدًا (قويّا شديدًا) عالي الهمّة، فأسقط اسمه مِن ولاية العهد في الخطبة، واعتقله وضيّق عليه، [[أقول: ما شاء الله!!! أحقر وأخبث وأقبح صراع على السلطة والكراسي والمُلك والنفوذ!!! فيضعُ الأبُ الابنَ في السجن، ويقتل الأبُ الابنَ، ويقتل الابنُ الأبَ، ويقتل الأخُ الأخَ!!! فأين هذه التربية لمارقة ابن تيمية مِن تربية الرسول الكريم وآل بيته الطاهرين وأصحابه الكرام -صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين- ؟!! أين هم مِن تربية الإمام عليّ للحسن والحسين -عليهم السلام- ؟!! وأين هم مِن تربية الصحابة لأبنائهم؟!!]]..ز..2..24..المورد9.. النقطة الخامسة: حقيقة المؤامرة في سقوط بغداد وباقي بلدان الإسلام..المورد1.. المورد16..الأمر الثامن…
مقتبس من المحاضرة (488) من بحث: ” وقفات مع …. توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري ” بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للأستاذ المحقق 1/ 11 / 2017 م

انظر أيضاً

صور مختارة من المهرجان الـ (10)” شور منهج آل الرسول .. تَقْوى – وَسَطِيّة – أخلاق “

{{ بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الجواد (عليه السلام ) }} والذي أقامه مشروع الشباب المسلم …