الرئيسية المؤلفات بحوث السلاسل السلسلة الالكترونية رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار
’رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار‘ - ام محمد باقر و ام محمد تقي
’رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار‘ - ام محمد باقر و ام محمد تقي

رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار

في ظلال المسيرة المهدوية
السلسلة الألكترونية في النصرة الحقيقية
الحلقة (12)

رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار

تأليف
حجتي الاسلام و المسلمين
ام محمد باقر و ام محمد تقي
كربلاء المقدسة

 

من البحث:

كتبنا هذا البحث لرد بعض الشبهات المنحرفة وأسميناه ((رمح الأنوار في الرد على الشيطان المكار)). والأنوار هناإشارة إلى المؤمنات في هيئة ’أنوار الزهراء‘ النسوية فهن الأنوار ما دمن متمسكات بطريق الحق وأهله وثابتات عليه.

ابتليت السفارة عن الإمام المهدي (عليه السلام) والسفراء ، بعد أعوام قلائل من أول عهدهم ، بدعاوى السفارة كذبا ً وزورا ً ، طمعاً في ابتزاز الأموال والتزعم على الناس .وهذه السفارة الكاذبة في واقعها تشويه منحرف لمفهوم السفارة الصادقة العادلة ومن هنا جاءت متأخرة عنها بسنوات ليست طويلة. ويذكر السيد الشهيد (قدس سره) في موسوعته كتاب ’الغيبة الصغرى‘ الجزء الأولالعديد من المناشىء للسفارة الكاذبة نذكر ..منها ..:

ضعف الإيمان للمدعي وسوء الأخلاق والقابلية للانحراف عنده.

الطمع بالأموال التي يحصل عليها من هذا الطريق من خلال دفع الحقوق الشرعية اليه وما الى ذلك .

فسح المجال للشهرة الاجتماعية والتقدم بين الناس والتحكم في القواعد الشعبية الموالية للإمام (عليه السلام) وأصدار الأوامر والنواهي فيها بزعم انه صادر عنه (عليه السلام).

يضاف الى ذلك أن هناك بعض العوامل التي تساعده في دعوته الكاذبة منها أن الاتصال بالإمام (عليه السلام) معدم أومتعسر جداً فلا يستطيع الناس الاستفهام من الإمام من صدق المدعي أو كذبه فبإمكان أي شخص أن يدعي مثل هكذا دعوة وبكل سهولة .

 

المحتويات:
مقدمة المركز
المقدمة
الفصل الأول : دعاوى المهدوية والسفارة الكاذبة
دعاوي المهدوية أو السفارة الكاذبة
أسباب أو منشأ تلك الدعاوى
بعض الدعاوى الكاذبة
الدعاوى الكاذبة في الوقت المعاصر
الفصل الثاني : دعوى أحمد ابن الحسن
دعوى احمد ابن الحسن
الفصل الثالث : أدلة الدعوة
1- رسول  او  ابن او صاحب  امر  او   قائم
2- انطباق الروايات
3 – الاحتجاج بالوصية
4- علم أحمد الحسن
5- أحمد الحسن مؤيد بالملكوت
أ- الرؤيا
ب- الاستخارة
جـ – الكشف والنقر والقرع
6- المباهلة وقسم البراءة
7-  طلب الإتيان بالمعجزة
8- (ما ادعى هذا الأمر غير صاحبه إلا تبر الله عمره)
9- إخبار أحمد الحسن بالكثير من المغيبات
10- انفرد أحمد الحسن بالدفاع عن القرآن الكريم حين دنسه الطاغية صدام بدمه النجس
11- رفع أحمد الحسن راية (البيعة لله)
12- كشف أحمد الحسن عن قبر الزهراء (عليها سلام الله)
13- لم يصدر من أحمد الحسن سوى الحكمة
14- استعداد أحمد للإجابة عن العظائم
15- غربة الدعوة وكثرة المعاندين والأعداء
16- عدم وجود راية حق غير راية أحمد
17- في بيان 13 / رجب / 1425 أخبر أحمد الحسن إن العذاب سيضرب بعض مناطق الأرض
18- ورد عن أهل البيت (عليهم السلام) ما مضمونه:(أُمرنا أن نكلم الناس على  قدر عقولهم)
19- ورد عن أهل البيت (عليهم السلام) في صفة صاحب الأمر إنه يُحل حلال الله، ويُحرم حرامه
20- يملك أحمد مقدرة فائقة على التوسم
21- لا يقبض أحمد خمساً ممن لا يؤمن بالدعوة المباركة
22- تعتمد دعوة أحمد منهج الأنبياء والأوصياء
23- يتميز أحمد بالخلق الرفيع
24- أحمد وأنصاره وحدهم يصلحون مصداقاً لقوله تعالى:(وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ) (القصص:5)
25- شأن كل الدعوات الإلهية
26- تعليقة احمد على كتاب شرائع الاسلام
27- أبان أحمد الحسن التفسير الصحيح للحروف المقطعة
28- رأفته بالفقراء والأرامل واليتامى
29- البعض ممن يتبع أحمد الحسن كان ممن يلتقي بالإمام
30- إصراره على أن يصدع بالحق وإن كان مما يثقل على الناس
31- المناظرات التي جمعت بعض تلاميذ أحمد الحسن مع وكلاء أكثر المراجع
32- قدم أحمد حلولاً لكثير من الإشكالات العلمية التي تخبط فيها علماء الشيعة وغيرهم
الفصل الرابع :  بعض الأمور النافعة لمعرفة الإمام وتميز الدعوات الكاذبة المنحرفة
الخاتمة
تنبيه

 

اضغط على الصورة لتنزيل البحث:

 ’رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار‘ - ام محمد باقر و ام محمد تقي
’رمح الأنوار في قلب الشيطان المكّار‘ – ام محمد باقر و ام محمد تقي